1681


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


كان أبو الشمقمق الشاعر في ركاب خالد بن يزيد بن مزيد وهو في طريقه لولاية الموصل ، فلما مرَّ خالد ببعض الدروب إندق اللواء ، فاغتنم خالد لذلك وتشاءم فقال أبو الشمقمق :

ما كان مندق اللواء لطيرة = تخشى ولا سوء يكون معجلا
لكن هذا العود أضعف متنه = صغره الولاية فاستقل الموصلا

فسري عن خالد وأعطاه عشرة آلاف درهم فكتب صاحب البريد إلى المأمون يخبره فأضاف لولاية خالد ديار ربيعة .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.