1686


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


حكي أن رجلاً أتى إلى بعض الحكماء فشكى إليه صديقه ، وعزم على قطعه والانتقام منه فقال الحكيم : أتفهم ما أقوله لك فأكلمك أو يكفيك ما عندك من سورة الغضب التي تشغلك عني ؟ فقال : إني لما تقول لواعٍ ، قال الحكيم : أسرورك بمودته كان أطول أم علمك بذنبه ؟ قال : بل سروري ، قال : أفحسناته عندك أكثر أم سيئاته ؟ قال : بل حسناته ، قال فاصفح بصالح أيامك معه عن ذنبه ، وهب لسرورك به حرمة ، وأطرح مرنة الغضب والانتقام للود الذي بينكما في سالف الايام ولعلك لا تنال ما أملت فتطول مصاحبة الغضب يؤول أمرك إلى ما تكره !


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.