1710


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


قال الشعبي : دخلت على ابن هبيرة وقد أُتي بقوم فأمر بضرب أعناقهم (أي قطع أعناقهم بالسيف) فقال رجل منهم : أيها الأمير إن الذي جعل السجن كان حكيماً إذ جعله قيداً للعجلة ، وباباً للتثبيت وسببا إلى الأناة ، فعليك بالتؤدة وإياك والعجلة ، فأنت على عقوبتنا أقدر منك على ردها ، فأمر بحسبهم ثم عفا عنهم وأحسن إليهم .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.