1722


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


دخل الرشيد على المأمون في مكتبة فوجده وقد أمسك بكتاب يقبله بين يديه فقال له : ما هذا بيدك ؟ فقال : بعض ما تشحذ به الفطنة وينبه به الغفلة ، ويؤنس من الوحشة ، فقال : ما تحب أن أهدي لك ؟ قال : حسن رأيك فقال الرشيد : الحمد لله الذي رزقني من ولدي من ينظر بعين عقله أكثر مما ينظر بعين جسمه .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.