1728


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


أتى قوم من العرب شيخاً لهم قد ربي على الثمانين (زاد) وأهدف (نقص) عن التسعين فقالوا : إن عدونا استاف سرحنا ، فأشر علينا بما ندرك به الثأر وننفى به العار (السرح الإبل) فقال : الضعف فسخ همتي ، ونكث ابرام عزيمتي ، ولكن شاوروا الشجعان من ذوي العزم ، والجبناء من ذوي الحزم ، فإن الجبان  لا يأنوا ما بقي مهجكم ، والشجاع لا يألوا برأيه ما يشد ذكركم ، ثم أخلصوا من الرأي بنتيجة تبعد عنكم معرة الجبان وتهور الشجعان ، فإذا نجم الرأي على هذا كان أنفذ على عدوكم من السهم الصائب والحسام القاضب .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.