1749


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


كان لعبد الله بن الخياط ابن يدعى (يونس) يسومه أشد أنواع العقوق ، وحدث أن رآه بعض الناس آخذاً بتلابيب أبيه يعصر حلقه عصراً ، فأسرع الرجل وخلصه من يده ، بعد جهد ، ثم صرخ في وجهه ، ويحك تفعل هذا بأبيك ؟! ، فقال عبد الله : لا تلمه يا أخي فوالله الذي نفسي بيده لقد خنقت أبي في هذا الموضع الذي خنقني فيه ، فانصرف الرجل وهو يضحك من عجائب الاتفاق . (هناك قصة مماثلة في الجزء الأول) .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.