1762


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


حاجات المرأة لا تكاد تنقضي ، وكانت قديماً تطلب من زوجها أو أحد أقاربها أن يحضر لها حاجتها من السوق وقد تستعين بإحدى قريباتها من العجائز اللائي يذهبن إلى السوق وقد تستعين بعجائز أخرى ، وربما استعانت بأخيها ليشتري لها حاجتها ، وهذا الأخ قد ضاق ذرعاً بتلبية حاجات أخواته الأربع اللاتي كلما قضى حاجة واحدة منهن طلبت منه الأخرى قضاء حاجتها وتأمين ما تطلب فانفجر بهذين البيتين :

241 – يا خواتي كلكن لما =  ياملات البعد والشاحة
242- إن سلمنا من غرض شمَّا = ما سلمنا من غرض شاهة


241- لمَّا : جميعاً ، الشاحة : البعد يقول يا أخواتي كلكن جميعاً أبعد كن الله غني .
242- يقول إن سلمت من غرض هذه لم أسلم من أغراض الثانية .

جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.