1767


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشاعر محمد بن أحمد السديري رحمه الله سبقت ترجمته له الكثير من المقطوعات الجميلة فضلاً عن القصائد المطولة يحتويها ديوانه ومن هذه المقطوعات الني جاءت على وزن بيتين قد قيلت قبله وهما :

243- يا مشرف المرقاب خله لمشتاق =  حول وخل مولع القلب يرقا
244- ياليت ربي ما خلق حب وفراق = وإل خلق حب على غير فرقا

أما أبيات السديري فهي :

245- يا مشرف المرقاب خله لمشطون = حول وخل مولع القلب يرقا
246- خله لمشطون تزايد به الكون = على عشيير زوَّد الهجر فرقا
247- ينوح يوم إن الخلايق ينامون =  ويزيد نوحه كل ما سمع ورقا
248- ياسف له اللي للهوى ما يعرفون =  يا سعود شَّلانه من الدمع غرقا
249- مبده من الغالي بها تسعة طعون = والعاشرة يا سعود بالقلب زرقا
250- محد عشق مثله من الحضر وظعون =  شمر وعناز وروق  وبرقا
251- طفل يتل القلب تل بلا هون = يسبي الفواد ويسرق الحال سرقا


243- المرقاب : المرتقي ، ينادي الشاعر من يصعد المرتقي وهو لا يقدر معناه عليك أن تنزل منه وتتركه لمن إذا ارتقاه فكر بأحبابه .
244- يتمنى لو أن ربي لم يخلق حب وفراق أو أنه خلق حباً بدون فراق .
245- مشطون : مشدود إلى الهوى . يقول أيها المرتقي هذا المرقب عليك أن تنزل منه وتتركه لمن هو مشدود في الهوى .
246- الكون : الحرب ، عشير : حبيب وصاحب . يقول اتركه لمن تزايد به الوجد على الحبيب وزاد في البعد والفراق .
247- ينوح : يبكي ، الورقا : الحمامة يقول إنه يبقى باكياً عندما ينام الناس ويزيد بكاءه عندما يسمع هديل الحمامة .
248- سعود : اسم شخص سيند إليه ، شلانه : أطراف ثوبه . يقول إنه يأسف لحالة الذي لا يعرف الهوى وترى حتى أطراف ثوبه غرقة في دموعه ؟
249- يقول إن كبده بها تسعة طعون والعاشر لوه أزرق .
250- ظعون : البادية ، شمر : القبيلة المشهورة ، عناز : عنزة . روق ، وبرقاً : الفرعان الرئيسان في قبيلة عتيبة . يقول إنه لم يعشق مثله أحد من الحضر والبدو من شمر وعنزة وورق وبرقا .
251- طفل : يعني فتاة شابة ، يتل : يجذب بقوة . يقول إنها فتاة رائعة في ريعان الشباب تجذب القلب بقوة وتسبي الفؤاد وتسرقه .

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.