1778


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


(اللحيسة) أو أهل (اللحيسة) لشمر عامة وهي للأسلم خاصة وللوهبة من الأسلم على الأخص ، واللحسة وتصغيرها اللحيسة هو ما يلحسه الإنسان على طرف إصبعه من الطعام الرقيق كالعصيدة والرغيدة ونحوهما ، ويرمز بها للطعام القليل ، والذي قال هذه الجملة عندما قدم لضيوفه صحن كبير أو صينية كبيرة من الطعام وفوقها خروف كامل قال لهم : تفضلوا حياكم الله على هذه (اللحيسة) هو محمد بن علي بن معيا بن كويم بن محمد بن وهب بن محمد بن عيسى الأسلمي الشمري وهو جد فخذ الدغيم كافة من الوهب من الأسلم ، قال هذه الجملة وفعل هذا الفعل من باب تقليل ما قدمه لضيوفه من القرى بالنسبة لقد رهم غنده واشتهر بهذه المقولة وهذا الفعل وصارت للوهب بن محمد خاصة من الوهب بن عيسى من الأسلم من شمر ، هذا ما أفادني به الأخ علي بن نمش الدغيم الوهبي الأسلمي الشمري برسالة (فاكس) فلذلك انشرها للعلم بعد أن تعبت في البحث عن قائل هذه الكلمة التي أصبحت رمزاً للكرم والجود وتقليل ما يقدمه الكريم لضيوفه بالنسبة لكبر قدرهم عنده وقد أطرى اللحيسة وأهل اللحيسة عدد من الشعراء سوف يكون لها مجال آخر عند اكتمال تلك الأشعار إن شاء الله .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.