1796


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


الشيخ منصور بن عبد الرحمن بن مطوف من أهل الرياض وحامل الراية السعودية في عهد الملك عبد العزيز وعهد الملك سعود وعهد الملك فيصل –رحمهم الله- ورجل له مكانة مرموقة عد هؤلاء الملوك كيف لا وهو حامل الراية السعودية عاش عند هؤلاء الملوك معززاً مكرماً لما له من قيمة معنوية لما يتحلى به من الشجاعة والإقدام فهو دائماً في مقدمة المحاربين أيام كانت الحروب قبل وجود الأنظمة العسكرية ، وكان المحاربون يلتفون حول العلم أو الراية وحاملها يتقدم المجموع نحو العدو وأي رجل له قيمة معنوية ومادية مثل حامل العلم وشاهدته بنفسي مرة قبيل وفاته ، وقد انتقل إلى جوار ربه في 3/3/1395 هـ ، قبل وفاة الملك فيصل بـ 12 يوماً –رحمهما الله- وأسكنهما جنته ، وكان من شأنه أن الملك فيصل كان في جدة وجاءهم ضيف من الملوك ومن (بروتوكولات) الضيف من باب إكرامه أن يقام له العرضة النجدية السعودية ومن اكتمال هذه الرقصة أن تكون الراية حاضرة ملفوفة أو منشورة عند صفوف الراقصين وهنا نادى الملك أين منصور ابن مطرف فحضر فقال له : أين الراية ؟ فقال في غرفتي ومفتاحها ضائع ، فقال : أحضرها حالاً فكسروا باب الغرفة وحضرت الراية وتمت العرضة وبعد ذلك التفت عليه الملك فيصل وقال له مداعباً : يا ابن مطرف ، كيف تغاب الراية كيف لو كنا في حالة حرب ؟ فقال له : معذرة يا طويل العمر هذه المرة .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.