1876


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


من طرائف وغرائب (خروف العيد) أن تونسياً اشترى خروفاً قبل العيد بأسبوع ووضعه على سطح منزله ، وظل يعتني به بالعلف والماء ويحاول إخماد شغبه الذي أصبح مصدر إزعاج للجيران ، وقبل يومين من العيد صعد الرجل يتفقد أحوال الخروف ، وفي غفلة منه فاجأه الخروف بنطحة مباغتة أفقدته توازنه فوقع من فوق سطح منزله الذي اختاره له ، ليقضي به ما قبل العيد ويفقد الرجل أنفاسه بعد إصابة خطيرة كسرت على إثرها جمجمته ولسان حال الخروف يقول : أراد ذبحي فقتله ، وفي مدينة وجدة المغربية ارتفعت حدة الشجار حول نوع ووزن ولون خروف العيد لهذه السنة بين زوجين في الخمسين من العمر ، وتطور الأمر إلى تدخل نساء ورجال الحي ، مما أسهم في اتساع هوة الخلاف ليرمي الزوجين بالطلاق في ساعة غضب وينهي زواجاً عمره 25 سنة أنجبا فيه سبعة أولاد من الذكور والإناث .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.