1887


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


من غرائب وعجائب تقاليد الشعوب ، ففي تايلاند تتكفل العروس بكل شيء بدءاً من ملابس الزواج لها ولعريسها وحتى تجهز منزل الزوجية بكل متطلباته ، وفي أندونسيا بجاوى تستضيف العروس عريسها ثلاثة أشهر تسعين يوماً وهي شهور العسل في بيت والدها ، ولا يسمح للعريس في أقل شيء خلالها وعليه فقط أن يعيش مع عروسه ولا يفكر إلا في إسعادها ، وعندنا في منطقة حائل قبل خمسين سنة 1370 هـ / 1950 كان العريس يبقى في بيت أهل العروس أسبوعاً كاملاً وثلاثة ايام للعروس الثيب معززاً مكرماً في حفاوة أهل العروس وجيرانهم ، وفي أوروبا بقيت في العصور الوسطى كان الناس يظنون أن الذي يتعب في جسم الإنسان هو الاقدام لذلك كانوا يقومون بوضع الوسائد تحت الأقدام بدلاً من وضعها تحت رؤوسهم وبالتالي فإن الأقدام هي الأحق بالراحة أما الرؤوس فإنها لا تتعب حيث تبقى مرمية على الفراش سبحان مقلب المفاهيم .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.