1928


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


يحكى أن أحد المطربين غنى في جماعة عند بعض الأمراء :

إذا أنت أعطيت السعادة لم تبل = ولو نظرت شزراً إليك القبائل
وإن فوق الأعداء نحوك أسمها =  ثنتها على أعقابهن المناصل

فطرب الأمير إلى الغاية ولما زاد طربه قال لبعض مماليكه : هات خلعة لهذا المغني ولم يفهم المغني ما يقول الأمير فقام تعلة إلى بيت الخلاء وفي غيبته جاء المملوك بالخلعة ، فوجد المغني غائباً وقد حصل في المجلس عربدة وأمر الأمير بإخراج الجميع فقيل للمغني بعدما خرج إن الأمير كان قد أمر لك بخلعة فلما كان بعد ايام حضر المغني عند ذلك الأمير وغنى فقال :

إذا أنت أعطيت السعادة لم تبل =  ولو نظرت شزراً إليك القبائل

بفتح التاء وضم الياءفأنكروا عليه ذلك فقال :  نعم لأني لما بلت في ذلك اليوم فاتتني السعادة من الأمير ، فأوضحوا للأمير القصة وأعجبه ذلك وأمر له بخلعة .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.