1960


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


شيهم بن ذي النابين العبدي ، كان فيه فشل وضعف رأي أتى أرض النبيط في العراق في نفر من قومه فهوى جارية نبطية حسناء فتزوجها فنهاه قومه وقال في ذلك أخوه محارب :

ألم ترني ألام على نكاحي =  فتاة حبها دهراً عناني
رمتني رمية كلمت فوادي = فأوهى القلب رمية من رماني
فلو وجد ابن ذي النابين يوماً =  بأخرى مثل وجدي ما هجاني
ولكن صد عنه السهم صداً =  وعن عرض على عمد أتاني

فلما سمع القوم ذلك كفوا عنه ، ثم إن أباها قدم زائر لها من أرضه وحمل معه هدايا منها رطب وتمر فلما ذاق شيهم الرطب أعجبته حلاوته فخرج إلى نادي قومه وقال :

ما مراء القوم في جمع الندى = ولقد جاء أبوها يرطب


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.