1979


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


سبق أن كتبت فقرة في الجزء الثالث من هذا الكتاب عن وجود رجل عتيبي ببلدة المستجدة في منطقة حائل هجر ديار قومه في أرض عتيبة ومكث بالمستجدة زمناً في ذلك الحين الذي تعتبر المستجدة بلداً بعيداً نائباً عن ديار قومه ثم أرسل بأبيات لأهله موجودة في موضعها في تلك الفقرة وفي مجلس من المجالس الشعبية جاء أحد المتحدثين بقصة نزوح ذلك الشاب إلى تلك الديار حين سمع من أبيه هذين البيتين اللذين سأوردهما ، حينما كان الشاب تجليه الكلمة ويبعده البيت من القصيدة كان هذا الشاب كغيره من الشباب في هذه السن إذا نام غطس في نوم عميق والاب يريد أن ينام مثل نومه فقال رامز له في هذين البيتين فما كان من الابن إلا أن نزح متجهاً شمالاً إلى أن استقر به المقام بالمستجدة في مسافة مئات الأكيال عندما سمع أباه يقول :

يا نايمين ومهتنين بالرقود =  نومكم ما فاد بالمسعى كلابه
لا صار الولد ما هو مثل سبع الفهود =  هذاك لو هو ويلدي ويش أبابه


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.