2076


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


كانت القوات التي استخدمها الملك عبد العزيز رحمه الله هي عبارة عن مقاتلين على الطريقة التقليدية القديمة لم يكونوا مدربين أو متعلمين وإنما هم مقاتلين تقليديين على طرق الحرب القديمة وفي 26 /6 /1353هــ 1934م تم إنشاء أول قوة عسكرية تحت مسمى (الدفاع العسكري) وأسند أمرعا إلى وزير المالية حينذاك الشيخ عبد الله السليمان إلى جانب عمله كوزير للمالية وعلى أثر ذلك تكونت قوة الهجانة  ومهمتها المحافظة على حدود المملكة وحفظ الأمن في الداخل ثم تطورت الأمور شيئاً فشيئاً حتى صدر أمر بتكوين وزارة الدفاع وعين الأمير منصور بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله وزيراً للدفاع وبدأ بتطوير الجيش وتنظمه وكانت بدايته بالطائف وانطلقت كتائب الجيش ولكن الأمير لم يمهله القدر طويلاً ليتم الخطوات التي بدأها حيث وافته الميتة في يوم 24 /7 /1370هـ 1950م رحمه الله ولكن البرامج التي وضع نواتها استمرت وتطورت حتى توسعت فروع القوات المسلحة . وفي عام 1376هــ 1956م انتقلت وزارة الدفاع إلى الرياض مع بقية الوزارات الأخرى في عهد الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله وتوسعت بعد ذلك ونشأت قيادة المناطق مثل قيادة منطقة تبوك وقيادة المنطقة الجنوبية التي تعززت وتوسعت ورسخت بعد وقعة شرورة التي حدثت عام 1391هـ 1971م ونشأت قيادة المنطقة الشرقية وأضيف الطيران إلى القوات المسلحة فصار مسماها (وزارة الدفاع والطيران) وتوها الأمير مشعل بن عبد العزيز آل سعود ثم الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود رحمه الله وصار مسماها وزر الدفاع والطيران والمفتش العام وقد عملت بالوزراة من 5 /2 /1385هـ حتى 4 /2 /1404هــ بإدارة الثقافة والتعليم التي تتولى شئون مدارس الأبناء بمراحلها بنين وبنات في كل من الرياض وتبوك وخميس مشيط والخرج وغيرها والمدارس الليلة لمنسوبي الجيش المكافحة بالإضافة إلى وزراة الدفاع والطيران وليا للعهد حتى تاريخ وفاته رحمه الله .


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.