2114


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


تصدعات الأرض من الظواهر التي تحدث بين الحين والآخر في أماكن متعددة من ذلك ما حدث في بلدة طابة إلى الشرق عن جبل سلمى بمنطقة حائل عام 1398هـ 1978م ، حيث تصدعات أرضية كبيرة وعميقة لا يعلم غورها ، فسارعت الدولة بإيجاد مخططات خارج البلدة ونقلت السكان إلى خارج البلدة القديمة التي كانت تشغل منخفضاً عميقاً نحو خمسة وثلاثين متراً عما حوله من الأرض ، هذا المنخفض يبدو أنه كان مضرب نيزك و جسم سماوي منذ ملايين السنين وهذه المنطقة ما شرق جبل سلمى تكثر فيها هذه المنخفضات سبق أن كتبت عنها في فقرة سابقة في هذا الكتاب وقد قامت بلدة طابة في هذا المنخفض منذ نحو قرنين من الزمن وكان فيها آبار ذات مياه عذبة قامت عليها بساتين النخيل وقد مررت بها عدة مرات والنخل بطوله لا ترى فروعه ولا أطراف ذراه إذا كنت خارج المنخفض ، وبعد أن رحل الناس عن البلدة إلى المخططات الجديدة في براح من الأرض إلى الشمال الشرقي عن البلدة القديمة قلت فيها المياه وماتت البساتين بعد أن أهملها أهلها بعد تلك التصدعات في العام المذكور ولم يحدث أي شيء آخر ، وآخر مرة زرت البلدة عام 1427هــ فقد أصبحت بلدة عامرة بلغ عدد سكانها حسب إحصاء عام 1425هــ 2004م 1471 نسمة وبها عدد 9 دوائر حكومية وكلها في المخططات الجديدة .


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.