2135


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


دور الرعاية الاجتماعية التي انتشرت في مدن المملكة والتي تتولى رعاية الأيتام والذين لا يعرف لهم والدين من ذكور وإناث تتولى هذه الدور رعايتهم منذ سن الطفولة المبكرة منذ أن يوجدون على هذه الحياة ممن وضعوهم في أماكن معينة في المساجد أو حولها وتتكفل هذه الدور بإرضاعهم والعناية بهم وعلاجهم وتربيتهم حتى يكبروا ويكونوا لبنات تحتل مكانها في البنية الاجتماعية يعملون كل بالمهنة التي تعلمها في هذه الدور ويتزوجون ويندمجون في بنية المجتمع ويصبحون أفراداً عاديين فهل تعلم أيها القارئ الكريم متى بدأت عملية بناية هذه الدور وافتتاحها ؟ في 20 /6 /1376هــ 1956م أمرت الحكومة ببناء دوراً اجتماعية لرعاية الاجتماعية والصحية والمعاشية لهؤلاء الأيتام ، ثم عمت هذه الدور معظم المدن وفي مدينة الرياض يقع مبنى إحدى هذه الدور على طريق خريص وهو الطريق الذي أذهب معه إلى مكتبي وأعود إلى بيتي وقد أدركتني الصلاة أربع مرات وأنا في موازات هذا المسجد فأديت فيه صلاة العصر مرتين وصلاة العشاء الأخر مرتين في رمضان والمسجد مفتوح على الشارع يصلي فيه من الناس ممن أدركتهم الصلاة وهم بموازات هذا المسجد والمسجد قد وجدت فيه ثلاثة صفوف في صلاة العصر وأربعة صفوف في صلاة العشاء معظمهم من الصبية والغلمان والمشرفين عليهم أديت الصلاة وخرجت ولاحظت على هؤلاء الصبية اختلاف الألوان والسحن كذلك أعمارهم وأطوال أجسامهم وقصرها وكان هؤلاء الذين من هذا الوضع يأخذ منهم بعض الناس الذين لا ذرية لهم فيرضعونهم ويغذونهم ويربونهم حتى يكبروا ثم ينطلقون في ميادين الحياة ، وقد يتسمون بأسماء من ربوهم ويتلقبون بألقابهم وإني لأعرف أكثر من واحد ممن أخذوا من الدور الاجتماعية أطفالاً فربوهم ، والإناث يتزوجهن من لا يجد مهراً كافياً للزواج من غيرهن ، المهم يندمجن في بنية المجتمع ويصبحن أمهان أبناء وبنات وأسر ولا يضيع الله خلقاً من خلقه وإن قست عله ظروف الحياة فكل وما كتب الله له في هذه الحياة م رزق ومصير .


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.