2148


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


خرج أبو دلامة الشاعر الهزلي مع المهدي الخليفة العباسي وعلى بن سليمان في مصاد لهم ، فعنَّ لهم ظبي فرماه المهدي فأصابه ، ورمى على بن سليمان فأخطأ وأصاب كلب الصيد ، فضحك المهدي وقال لأبي دلامة : قل ، فقال :

قد رمى المهدي ظبياً = شك بالسهم فؤاده
وعلي بن سليما = ن رمى كلباً فصاده
فهنيئاً لهما كل = امرئ يأكل زاده

وكتب أبو دلامة إلى عيسى بن موسى وهو والي البصرة رقعة فيها هذه الأبيات :

إذا جئت الأمير فقل سلام = عليك ورحمة الله الرحيم
وأما بعد ذاك فلي غريم = من الأنصار قبح من غريم
لزوم ما علمت بباب داري = لزوم الكلب أصحاب الرقيم
له مئة عليَّ ونصف أخرى = ونصف النصف في صك قديم
دراهم ما انتفعت بها ولكن = حبوت بها شيوخ بني تميم


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.