2151


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


قال الأصمعي : مررت بكنَّاس بالبصرة يكنس كنيفاً ويغني :

أضاعوني وأي فتى أضاعوا = ليوم كريهة وسداد ثغر

فقلت له : أما سداد الكنيف فأنت ملي به ، وأما الثغر فلا علم لي بك كيف أنت فيه ، وكنت حديث السن ، فأردت العبث به فأعرض عني ملياً ثم أقبل فأنشد :

وأكرم نفسي إنني إن أهنتها = وحقك لم تكرم على أحد بعدي

فقلت له : والله ما يكون من الهوان شيء أكثر مما بذلتها له ، فبأي شيء أكرمتها ! فقال : بلى والله إن من الهوان لشراً مما أنا فيه ، فقلت وما هو ؟ فقال : الحاجة إليك وأمثالك من الناس ، فانصرفت عنه أخزى الناس . أما أبيات العرجي فهي :

أضاعوني وأي فتى أضاعوا = ليوم كريهة وسداد ثغر
وصبر عند معترك المنايا = وقد شرعت أسنتها بنحري
أجرر في الجوامع كل يوم = فيا لله مظلمتي وصبري
كأني لم أكن فيهم وسيطاً = ولم تك نسبتي في آل عمرو


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.