2167


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


عرق الخال , تقول العرب : ( عرق الخال لا ينام ) قال الجاحظ : زعم كثير من العلماء أن عرق الخال أنزع من عرق العم , قالوا : و الدليل على أن نصيب الامهات في الاولاد أكثر , وأنها على الشبه أغلب , وأن اكثر ما تلد الأمهات الإناث , وكذلك الناس وجميع الحيوانات , والأم والخال عند العرب انزع وأشد جذباً للولد , لأن الأم والأب يستويان في وجوه ثم تفضل الأم والأب في وجوه بعد ذلك , لأن الولد ليس يخلق من ماء الاب دون ماء الأم قال تعالى : { خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب } الطارق 6-7 والصلب للأب والترائب للمرأة ومن الدليل على غلبة هرق الخال قول عبد الله بن قيس يهجو خبيب بن المهلب بن ابي صفرة :

غلبت أمه عليه اباه =  فهو كالكابلي أشبه خاله

وقول الآخر :

وأدركه خالاته فخذته = ألا إن عرق السوء لابد يدرك

وأنشد الأصمعي :

سرى عرقه في القوم حتى اصابهم = وللخال عرق لا ينام ولا يكد

وقال مكي بن سوادة :

وخالك أصهب السبلات علج = وعرق الخال ينمي بعد دهر

وقال رجل من كنانة :

تخيرتها للنسل وهي غريبة =  فجاء كالبدر خرقا معمما
فلو شاتم الفتيان في الحي ظالماً = بما وجدوا غير التكذيب مشتما

وقال الأبيرد وهو يعجو طلبة بن قيس بن عاصم :

قضى الله حقاً يابن قيس بن عاصم = وكان قضاء الله لا يتبدل
بأنك طالب بن قيس بن عاصم = مقيم بدار الذل لا تترحل
أبت لك اعراق وأم لئيمة = وخال فصير الباع وغد مفسكل

قالوا ورأينا الناس يتباهون بأخوالهم , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أخذ بيد سعيد بن ابي وقاص رضي الله عنه :
(هذا خالي, فليأت كل امرئ بخاله) قال عمرو بن الأهتم حين سب الزبرقان بن بدر : (لئيم الخال, ضيق العطن , زمر المروءة, حديث الغنى ) وافتخر امرؤ القيس بمن حجر بخاله حيث قال :

خالي ابن كبة لو علمت مكانه =  وأبو يزيد ورهطه أعمامي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الخال والد ) والعرب إذا مدحت رجلاً قالت : ذاك المعم المخول )
وقال العجمي :

الولد لا طاب قالوا من خواله =  بالخوال يسال قبل الوالدين


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.