2177


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


بيض الأنوق العرب تضرب المثل ببيض الأنوق للشيء الذي لا يوجد أعز من بيض الأنوق أبعد من بيض الأنوق والأنوق الرخم الذكر ، والذكر لا يبيض وإنما البيض للآنثى هذا قول أبي عمرو أما غيره من اللغويين فإنهم أجمعوا على أن الأنوق تلتمس لبيضها الأوكار البعيدة كالأماكن الوحشية والجبال الشامخة وصدور الصخر الغامضة فلا يصل إلها سبع ولا آدمي قال الشاعر :

ووكنت إذا استودعت سراً كتمته = كبيض أنوق لا ينال له وكر

ويروي أن رجلاً من أهل الشام طلب إلى معاوية حاجة وسأله أخرى وتمثل معاوية بهذا البيت :

طلب الأبلق العقوق فلما =  فأته ذاك رام بيض الأنوق

وقال بعض ولد عينية بن حصن الفزاري لعمر بن عبد العزيز :

إن أولى بالحق في كل حق = ثم أحرى بأن يكون حقيقاً
من أبوه عبد العزيز بن مروا = ن ومن جده الفاروقا
رد أموالنا علينا وكانت = في ذرى شاهق يفوق الأنوقا


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.