2192


الاستاذ عبدالرحمن السويداء


دخل سهل بن هارون على الرشيد فوجده يضاحك ابنه المأمون فقال : اللهم زده في الخيرات وابسط له في البركات حتى يكون كل يوم من أيامه موفياً عن أمسه مقصراً عن غده ، فقال له الرشيد يا سهل من روى من الشعر أحسنه وأجوده ، ومن الحديث أصحه وأبلغه ، ومن البيان أفصحه وأوضحه ، إذا رام أن يقول لا يعجزه ؟ قال سهل : يا أمير المؤمنين ما ظننت أحداً تقدمني وسيقني إلى هذا المعنى فقال الرشيد بل أعشى همدان حيث يقول :

وجدتك أمس خير من لؤي = وأنت اليوم خير منك أمس
وأنت غداً تزيد الخير ضعفاً = كذلك تزيد سادة عبد شمس


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.