قصائد متبادلة بين الشيخ مشعان والشاعر أبو عنقا


قصائد متبادلة بين الشيخ مشعان والشاعر أبو عنقا
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه الأبيات قالها الشاعر أبو عنقا على لسان الشيخ ماجد بن عريعر يطلب من الشيخ مشعان بن هذال الرحيل عن منطقة نفوذ ابن عريعر و ذلك بعد أن ساءت العلاقة بينهما فيقول :

يا راكبٍ حر إلى صرت مداد = تلفي لشيخ باللقاء يمدحونه
تلفي على مشعان عريب الأجداد = قل ليه عندك صحبنا ماتصونه
خليت ربعك يا اخو بتلا لنا اضداد = عقب المحالف وغزونا تذبحونه
من عقب هذا لا يطاريك مسناد = هجر هجركم واحذروا تاصلونه
ابعد شحاك بديرة ثميل من غاد = واللي يريد الشر يبعد ظعونه
و المر لا منه غشا فوق الاكباد = تغيرت عند الرجال النمونه

وقد رد الشيخ مشعان بن مغيلث الهذال بهذه الأبيات يقول :

يا راكبٍ حرٍ من الجري يزداد = و من الميارك شايبات امتونه
تلفي لاخو شاهة مواريث الأجواد = زبن الطريح إن حالوا القوم دونه
يا شيخ همي عندكم دينة الزاد = وسيوفنا بدياركم ترهنونه
و حنا مواردنا على شط بغداد = ومير المكايل بيننا يقسمونه
إن كان قربي به لكم غلب وأحقاد = نبعد مشاحينا ولا لك مهونه
من هيت للوادي إلى حد الاكراد = نحيف على عدواننا مايجونه
ربعي بني وايل على الموت ورّاد = واللي يلوذ بظلهم يحتمونه
عوق الخصيم مدلهة شقح الأذواد = رعي القفر بسيوفهم يرتعونه
عدونا نأتيه في قصد وعماد = ناتيه في وضح النقا ما نخونه
وأنت اتخبر يوم أشهب الملح رعّاد = يوم الابيرص طايراتٍ عيونه


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.