قصائد من شعر الشاعر سلطان الماجد أبو خميس


قصائد من شعر الشاعر سلطان الماجد أبو خميس
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما الشاعر سلطان بن ماجد المعروف بسليطين أبو خميس من الحبلان من الجبل من العمارات فهو شاعر جزل ولم يدون من شعره إلا ما تلقيته من أفواه حفاظه وله قصائد كثيرة لم تكتب و من شعر سلطان هذه القصيدة في النصح و الأرشاد يقول :

ابتدي باللي على خلقه رحوم = وأمر المخلوق في صوم وصلات
شدوا لبيته قويات العزوم = عن ذنوب إبليس جنه عانيات ‏
يوم حجن واقتضن كل اللزوم = ما حلاهن يوم جن مروحات ‏
شالن النيين من عشب الوسوم = طيرن تالي الوبر بأتلا النبات ‏
ما تلاهن الضنا رمل اعقوم = كل فزات الأعمار محيلات ‏
حيلوهن عن لواهيب السموم = أن نووا في طرشة ولا غزات ‏
كان سمع ذيرة طرم اكتوم = والعيون من الحزاب ملوذعات ‏
والخفاف من الحفا مابه رقوم = واللشش دن الشواص المسملات ‏
والهدب بين أربع الكنس تهوم = والمتون ابها الأشدة قاعدات ‏
لا استخفن وأستضفن مع خروم = كالقطا شاف الوحش عقب المبات ‏
منوت اللي طاح له بديار قوم = يوم شوب القيظ سرى جخدمات ‏
عوملات للعدات بحرف زوم = عقب رعي القفر حص قافلات ‏
وكان ضب الجيش عدوهن سهوم = كنهن اللي بالمصّنع حافلات ‏
لا تمشن كالحنابيز القدوم = والسفايف والميارك لايقات ‏
طرقوا هل النضى في ظرف يوم = ست في ليل ونهار ساهرات ‏
والدليله قرم مع ربع قروم = هرجت الطيّب بها ملح وحلات ‏
ريضوا خوذوا حليات الرسوم = من ضميرٍ خام يا اهل الناجيات ‏
زرفوهن واختموهن بالختوم = كلهن من الفهيم موازنات ‏
أسمعوا يالغوش من شال الهموم = وأقبلوا مني عن الدنيا وصاة ‏
الفتى صيور عمره ما يدوم = والسوالف والمثايل بارزات ‏
كل جيل يعقب لجيله علوم = لو غدت هذي هذيك مسولفات ‏
من رقد وسط المقابر ما يقوم = والبخل ما فاد دوار الغنات ‏
زينوا قبره بزمات الرجوم = ما خذا غير الكفن حتى العبات ‏
وأن جت علوم الفخر ماله اقسوم = ما كسب غير المذمه والشمات ‏
بذت المخلوق دنيانا تحوم = لو تبسم لك سنينه فاينات ‏
خربت حكم المناذر عقب توم = وذي منازلهم حصاها باقيات
وكان ما قولي على أبن آدم لزوم = جزت من قول المثايل للممات ‏

ومن جيد شعر سلطان هذه القصيدة بالغزل يقول :

الطفلة اللي تو زمت شبابه = نبغي نمثلها على الكيف تمثيل ‏
الخشم سلة سيف قرم عدابه = والخد براق لمع طلعت اسهيل
والراس ذيل كحيلة بالحرابه = ثار العجاج ولاقت الخيل للخيل ‏
يضفي على كاغد خطيب قرابه = ولا شعاع المعلقات القناديل ‏
ابيض من اللولو تلاعج اعذابه = ولا حليب مغذيات المخاليل ‏
يا عود موزٍ رابح من سقابه = بين العروق اليابسات النواحيل ‏
ما قال أبن عدوان نمرٍ لقابه = ومحمد القاضي بوصف المعاميل ‏
ومحسن جميع المال ساقه جلابه = لأم العيون اللي هدبهن مضاليل ‏
والضيغمي قطعت ليالي غدابه = غروا خذا على العذارى تنافيل ‏
وفواز مجدول الذوايب رمابه = رمي الحجر من عاليات الأطاويل ‏
وفهيد ابن شعلان حفيت اركابه = من كثر ما يرسل عليها مراسيل ‏
وطلال عيا لا يطيع الطلابه = اليا ما تحيّل مترف الروح تحييل ‏
وفيصل ثلاث أيام حط العصابه = فوق الحجاج وذلل القوم تذليل ‏
ومن الزعل يقصر مثاني جوابه = والبيض قبله عذبن كل حلحيل ‏
وأبن السبيعي للمهادي فدابه = بالسيف عدل معوج الحق تعديل ‏
عمن على شيوخ العرب والشيابه = زمل التخوت معفيات عن الشيل ‏
لعبن بهم لعب الوغد بالكعابه = بالسلهمه واطلاق رمش المضاليل ‏
نجل العيون اللي تنقش ثيابه = صخاف المثاني لابسات الخلاخيل ‏
طرد الهوى قلب المشقى شقابه = الشيب لاح وصاب قلبي هرافيل ‏
لا قلت عنهم يمكن النفس طابه = زادن بلاي وشفت جيل غلب جيل‏

وبعد أن انتشرت أبيات سلطان سمع كلام من بعض المغرضين الذين ظنوا به الظنون ولكن حسب شهادة من يعرفونه فهو بعيد كل البعد عن ما يظنون فهو رجل نزيه فتأثر من هذه الدعاية واردف بهذه القصيده على قافيه قصيدته تلك ينفا الدعايه ويدعي على الذين ظلموه فيقول :

مبداي باللي تشحذ الناس بابه = ربي يسنعني على العدل لا اعيل ‏
يا الله تجعل طلبتي مستجابه = يا اللي عطيت ايوب صبر وتباديل ‏‏
أطلب بجاه المصطفى والصحابه = أنه يصير بقولنا مثل ما قيل ‏
وأخص من جر السبب والسبابه = أدعي وأفصل مجرد القاف تفصيل
يا قابل الطلبات عالم غيابه = ترسل على الظالم من طيور أبابيل
دعوى المغل اللي يدور القضابه = ما حدرت نخبه على مدرج السيل ‏
يقصر عن القورة ورجم بنابه = رجم العبيد اللي عليه المداهيل ‏
ترسل عليهم من رسايل ذهابه = صواعق تنزل على الراس تنزيل ‏
كتما كتوم وتشتعل بلتهابه = حيله يهد المبرمات المفاتيل ‏
طار الغبار وضبضبت وأستصابه = وتعاقبت تشبه لوصف المحاحيل ‏
يحرق سناها وحدرت كل مابه = من حدوها جدع الجنايز مشاويل ‏
اليا ما تكوم بابةٍ فوق بابه = نثر الشعر واضفورهم له جهاجيل ‏
ربي عليهم صبها واعتنابه = صبت وكبت فوق روس الأعاييل ‏
يضبح ضبيح إلى لمع واستقابه = سؤ البلا كبر النياق المعاديل ‏
فوق البيوت وحروة القصر رابه = زجر الصواعق فوقهم له هلاهيل ‏
ربيع قلبي هدمته وانقلابه = مثل الطيور اطفالهم بالزهاميل ‏
ذولا غسلهم مثل غسل الجنابه = من أجل ما تتعب وراه الشواغيل ‏
يشبع بها الضبع العرج والذيابه = بين العذارى والوغد والرجاجيل ‏
ضبع الأبيّض صاح لضبع الغرابه = ينقل لما حفيت يدين الشواغيل
ملت حصانيه الشجر والشطابه = وضباع عنز وضبعت الجثم وثميل
شلق وعلق وأمتلا الجحر مابه = ما ياسع الفرسن غداله دحاميل ‏
ما راح نفس الا محى الله كتابه = وأتلا العهد به يوم قالوا هله شيل ‏
ويا راكب حمرا عريب ضرابه = شيبا ضهرمن ساس هجن مراميل ‏
شد الشداد ولا تكثر زهابه = وجبت عشا تلحق سريع التنابيل ‏
الصبح من قصر النباوي مشابه = دلا يزوّل له مع القاع تزويل ‏
أقفت تلاحق مثل دلو النهابه = الماء بعيد اوصل الحبل توصيل ‏
ربدا وضربها ولا تمكن صوابه = أخطا سهمها وأرتكت حامي حيل ‏
لا جيت أبو عايد ترد الثنابه = بسلام أحلا من حليب المباهيل ‏
من فوق سرد وجرد الأيدي غدابه = ورد الطلب عنهم زعالا مفاشيل ‏
الطيب واجد والصخى يلتقابه = ستين ليله ما لحقني طرف ميل ‏
مثل القراح اللي لذيذ شرابه = بالقيظ لا يبست موارد هل الحيل ‏
سلم عليه وخص باقي القرابه = يرحل عن القوره غشاه أسود النيل ‏
عشرين بيت مضبطين احسابه = بنخيب لا طاحت عليه الهماليل ‏
تجمعت من كل طير بقابه = ما تنعرف عقبانها والبلابيل ‏
لولا معيوفة كان صارت ربابه = عز الله من الجوع ما نمت بالليل ‏
عنهم تشل الطيب شل الكسابه = شل القطيع بمبعدات المحاويل ‏
بعض الحلايل لا استحله وجابه = عقب الضنا قامت تعزل تعازيل ‏
وبعض الحلايل لا أنظلم وابتلابه = همه يزيد وتمحن الحال والحيل ‏
تنغط نغيط اللي بوسط الخرابه = تندب ولدها ضايعٍ بأول الليل ‏
هذيك تصلح للهريد الزلابه = فرخ النعامة ما يداني الأزاويل ‏
يبني عليها شقة تقل غابه = تك الرواق وجلل البيت تجليل ‏
ينقل طعامه بس دوبه ودابه = من البخل دوم ايتقصى على الكيل ‏
لولا الولايش كان ماتت اكلابه = راسه وراسه وعطاه الغرابيل ‏
أشهد شهادة حق يامن حكابه = أنه كذوب وخل عنك التهاويل ‏
عن طاري الشكة عفيف جنابه = ولا تطيع أهل القلوب المهابيل ‏
واللي هقاله هقوة ما هقابه = الله حسيب المبغضين المغاليل ‏
عن هرج بعض الناس قول مضابه = سود القلوب مطردين المجاعيل ‏
أقسم بجياب المطر من سحابه = أنه اعني بعد النجوم المطافيل ‏
من صرت ما دست الخنا والعيابه = ولا طعت شور المبغضه والعواذيل ‏
يا ونتي ونت خلوج بدابه = هم الحوار وشمته عقب ما شيل ‏
على ولدها وأبيض الشمس غابه = تقفي وتقبل والدبش له جواديل
قلته ونار القلب زاد اشتبابه = والعين كن بنونها يلعب الميل ‏
رجلي تسوج ودمعت العين رابه = بالحجر ضاق وبلل الجفن تبليل ‏
عليك يا وقت مضى وسفابه = يوم القهاوي والطرب والتعاليل ‏
لا جيت ديوان النشاما تهابه = قالوا وقلنا بالرجال المشاكيل ‏
هذا يقوم وشبها واعتنابه = وهذاك بيدينه يغسل الفناجيل ‏
قلت وكثير الهرج ما فيه ثابه = وصار الفخر للي يدور المساهيل ‏
شجرة الكدادة من يدور الذاربه = يبي الذرى وأطراف شوكه منابيل

ومن شعر الشاعر سلطان هذه القصيدة يثني على عبدالله اليتيّم الحازمي :

يا دار وين اللي نزل بك ولا عاد = هذا مطب اوجارهم والهوادي ‏
بس الثلاث مراكيات وقعاد = ما بينهن تذرى ذواري السمادي ‏
ويا راكب اللي كنها السيل لا فاد = يوم السباع من المذله ترادي ‏
خم الفريسة وأنقلب مقفي غاد = يبي ايتعين له خطات الصدادي ‏
حمرا ولكنه توعد توعاد = كان اشقثت عينه براعي الشدادي ‏
حمرا من المنكب إلى حد الأعضاد = تشدي للأدمي لا حذف ثم عادي ‏
حمرا وطارف ذروته يوم تنقاد = نديف قطن وباصرن به استادي ‏
حمرا وفخذه قيمة الشبر ما زاد = سيل تحدر مع صحاصيح وادي ‏
فوقها غلام من شغاميم الأولاد = قرم معلم للسرى والمعادي ‏
ملفاه بيت كنه القصر ببلاد = أو قارة زمه سراب الحمادي ‏
نوّخ وشطرها عن البيت بقياد = ترى بلاها من السطر ما تقادي ‏
الياما نشب النار بالحفر وقاد = أقلط ويرمالك نضيف الوسادي ‏
مد الفراش وقام ينشد بالأجهاد = دلا يسيلك بالولي وين غادي ‏
قل عنك أنا ياريف المواجيف نشّاد = نقطع رهاريه السهال البعادي ‏
منكم وعنكم طلعت الشمس مداد = العصر عن قصر النباوي تحادي ‏
أطلب بجاه اللي له الناس سجّاد = ذكر الولي يبدي على كل بادي ‏
أنه يجيه من أزرق المزن رعاد = حتى يضيق من الوغف كل وادي ‏
ما حده الغدفا على حزم الأجداد = وما ضيق بالفيضة خذاه المنادي ‏
قضيت ربيع العمر للبدو معتاد = وقامت تعد القرن لقران حادي ‏
كن يحداها عن هوى الشوق جّلاد = عطوك روس مربعات النوادي ‏
توحي صليل انجورهم تقل حداد = هذا يدق وذاك صب القنادي ‏
يا أبو فهيد الكبد صامت عن الزاد = الياما تشوف البيت عيني وكادي ‏
يرفع له الكاسر على طول الأوتاد = يوقف عموده مثل وصف المنادي ‏
واللي خلق يا القرم شداد بن عاد = أنه علينا مثل يوم العيادي ‏
عليك ياللي لأبيض الجلد جلاد = يفرح بك العاني خفيف الفوادي
علم كسبته ما كسبه زيد وجهاد = المال يفنا والسوالف اجدادي ‏

ومن شعر سلطان هذه الأبيات من قصيدة طويله فقدت من صدور الرواة :

يا ونتي ونت ثلاث على صوب = خلج ريام وبوهن جادعينه
وقع لهن من والي الأقدار حالوب = من فوق جرجوب صفاته متينه


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.