قصائد من شعر دبي بن عدوان المطوطح


قصائد من شعر دبي بن عدوان المطوطح
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


ومن ابرز شعراء الدهامشة من عنزة الشاعر دبي بن عدوان المطوطح من الطواطحة من الجميشات من الزبنة من الدهامشة عاش دبي في الكويت و عاصر بعض الأحداث التي كانت سائده بين الدهامشة و بعض القبايل و تفاعل مع جماعته و هو بعيد عنهم في جسده و لكنه قريب منهم في قلبه فهو عندما يسمع بخبر من أفعالهم يفتخر بهم و من قصائده هذه القصيدة يمدح قبيلة الدهامشة و يثني على الشجاع الفاضل المعروف محمد الحمدان و الشيخ سعد بن ماضي المطوطح الذي لقب أمير البادية في الكويت و هو كبير عشيرة الطواطحه و كذلك يمدح الفارس مفرح فيقول :

يا راكب اللي ما تلوها الملاحيق = حمرا ومن جيش اللحاوي نجبها ‏
حمرا سناد ومن طوال السماحيق = لولا اللواحي كان كوره عقبها ‏
تشدا لشيهانه بروس الشواهيق = تناوشت طلع بعيد جذبها ‏
تلفي رباع مدهل للمطاليق = أهل دلال ما يبطل لهبها ‏
أبشر بحيل علقن بالمعاليق = والبن يحمس حين تثني اركبها ‏
ربعي هل الطولات كان الجمل سيق = ربعي مطوعت العوج من صعبها ‏
ونعم بأبن ماضي إلى نشف الريق = مراجله صعبه على من طلبها ‏
راعي دلال مثل وصف الغرانيق = وعن الهواشل ربعته ما حجبها ‏
وأن طالت المدة وصارت شلافيق = جلوبت اللي ناقته ما جلبها ‏
ومحمد الحمدان زبن المشافيق = زبن الطحوس إلى ترخى عصبها ‏
فكاك بالضيقات شقح المشانيق = زقاّم باللقوات مقدم اسربها ‏
ومفرح زبون الجاذيه والمراهيق = يفك تالي الجيش وأن جاء نشبها ‏
لا ثار حس القفش جاله صواعيق = أم العظام اللي يروع ندبها ‏
الله من كبدٍ هوابه رحاحيق = كن الدبا بعروق كبدي نتبها ‏
ويا صرم قلبي من حدود المعاليق = صرم الزروع اللي تيبس قصبها ‏
العين عيت تقبل النوم واتليق = كن السويرق وسط عيني ضربها ‏
اللي إلى نثر مع القاع ما حيق = لوا ربوعي والشعيبه سببها ‏
ياليتني معهم على الوسع والضيق = معهم الين النفس يأتي حسبها ‏

وقال دبي بن عدوان المطوطح هذه القصيدة يمدح الشيخ محمد التركي المجلاد الملقب سعران شيخ قبيلة الدهامشة فيقول :

يا مل قلب صار فيه اجتوالي = غادي شلايخ بين شاطن وجذاب ‏
علم لفى يا عنك ما سر بالي = من يوم قيل الحرب مابين الأقراب ‏
يا أبو الحميدي برقوا بالتوالي = تراه يخرب بينكم بحث الأسباب ‏
طاوعت شور اللي يخم المتالي = طاوعت شوراللي كما الذيب نهاب ‏
الناس تعطي من اوذان الحلالي = واما انت تعطي موردت كل هياب ‏
عطيت ربعي مبعدين المدالي = حماية الديرة حموا عنك الأجناب ‏
العلي شد احبالهم لا تسالي = امنزحت عن حدهم كل طلاب ‏
يتلون أبن تركي الطام العيالي = لا علقوا بابطيهن مثل الأطناب ‏
زبن الطحوس إلى ارتخن الحبالي = لا جن من ضرب المزاريق هراب ‏
لا جن مثل مخزمات الجمالي = زقام لوجيه الملابيس ما هاب ‏
يا الله عسى المجلاد لهم توالي = عسى لهم في ساعة الضيق جذاب ‏
لا قلط المركب بزين الدلالي = والجمع يدب ما جلا فيه الآداب ‏
عسى لهم حظ يشض الجبالي = اطلبك ياللي من ترجاك ما خاب ‏
وربعي هل الحردا إلى جاء مجالي = ربعي سعد عينك إلى كلح الناب ‏
تفرح بهم شقح زهت بالدلالي = ناحين عنها كل طامع وكساب

وقال دبي بن عدوان المطوطح هذه القصيدة يسند على الشيخ محروت بن فهد الهذال شيخ مشايخ عنزة و يحثه على الأصلاح بين القبيلة فيقول :

يا راكب اللي نجبوها الشرارات = يشدن نعام حزت العصر جفال ‏
لا نهضن ريش غواطيه صافات = وتحققن ملح الفرنجي إلى انجال ‏
حمر وعلى سج المناهيج دربات = تركيدهن لكوارهن شرب فنجال ‏
يلفن على بيت زما فوق الأبيات = راعيه ما نعتاض غيره بالأبدال ‏
شيخ لنا هالحين والعصر اللي فات = وعزٍ لنا هلحين كان الدهر مال ‏
وشيخ لنا مبطي ولا فيه شكات = امنجبينه من اجدوده إلى الخال ‏
أذخر بني عمك لحزات عازات = عزك إلى حدوك ضدك على الجال ‏
حرب الرفاقه ما يجي منه قوات = يفرح به اللي لك عدو قبل ذال ‏
لا تواخذ الجهيل في كل زلات = شيخ الجميع أدمح تراك أبن هذال ‏
وعيني اللي تزعج الدمع عبرات = يالشيخ أخو بتلا ثقل كل مشوال ‏
عيني قزت والنوم عن حجرها فات = ولاعاد له في محجر العين مدهال ‏
أجنب المجلس ولو فيه هرجات = عرقواعلى كبدي مصورت القوال
يا لابتي يا أهل الرباع المريات = يامقطعت بوش العدا باشهب اللال ‏
اهل سربةٍ تفرح الياصار صولات = ودقلاتكم تدقم شبا كل من عال ‏
تكفون يالعيال غوش العمارات = عندي بغزوتكم يعدون الأفعال ‏
فريق ما هم كفوا قاله وحكيات = هم بس ميئة وانتم الفين خيّال ‏
من لا تقاضى حي يقمح اليا مات = بالآخرة كلن تكازيه الأعمال ‏
أن ما جزيتوهم بصبحه وغبقات = وقب تنازا فوقهن كل عيال ‏
وحذرا عن النسيان من فايت فات = حذرا عن النسيان ياماض الأفعال ‏

وهذه القصيدة على طاروق الهلالي للشاعر دبي بن عدوان المطوطح قالها مسندها على الشيخ محروت بن هذال شيخ مشايخ عنزة و ينصح عن تشتيت شمل القبيلة و عدم سماع أقوال المغرضين فيقول :

يا راكب دهم يبوجن الهوا = دفعاتهن تقطع بعيد اللال
شبهتن يوم اقرشن مع حماده = حمام دحول ومعتليه جفال
لا جيت بديار الشيوخ القديمه = يزمي لكم بيت يشادي الجال
بيت له الطولات والعز والظفر = وبيت انحازٍ للعدا وسلال
حف المسوبع لا تنوخ عنده = أنحر مضيف فيه روس رجال
لا جيتهم مثل الأسود بوسطه = وأعرف تراى قدامك الهذال
تلقا محروت الشيخ بصدرالمجلس = شبل الضواري يسبع العيّال
محروت سطام السرايا الياأوجهت = لا جت تقاضع تقل قضع جمال
شيخ وسلايل شيخ زيزوم سربه = الا ومع هذا جليس ادوال
يقول دبي لا تفتق ارواقك = يصير لك عن السموم اضلال
وأطناب بيتك لا تقطع عروضها = البيت ما يبنا بدون احبال
عندي خبر ياشيخ فواز جاكم = برويل جمع تقل خشوم اجبال
وسمع بها محمد وجاء يجرها = خيل وجيش ومقتفيه حلال
واحلال ما ترزن اليا شافه العدا = لي شانه العشره مع الأعمال
ترى أبن عمك لو زعل له ساعه = ما يصفطك للي يجيك نوال
والأجنبي لو هو ضحك في وجهك = يقول بقلبه يا مال الزوال
وترى عدوك هو عدو اجدودك = وعدوك اللي ناشي بحمال
وشيخ بلا فكرِ ولا له رفاقه = مثل القعود أن لطه الخيّال
أن كان ما ليه شهود عندكم = وصل كلامي يا عريب الخال

وقال دبي بن عدوان المطوطح هذه القصيدة يمدح جماعته الدهامشة و شيخهم أبن مجلاد فيقول :

اليوم عيني ما تحق الأزاويل = خطيرةٍ من قولتي وش بلاها ‏
علم لفاني زاد قلبي بهاديل = وعيني تشادي شنة ضاع ماها ‏
وغديت كني من حساب المهابيل = أمشي ورجلي ما تسنع اخطاها ‏
أو زاد مثل مدوه الرجم بالليل = ذلول خطاره غدت ما لقاها ‏
لوهني اللي صبور على الميل = ما همه الا حرمته وش عشاها ‏
أنا همومي متعبين المراميل = اللي يقزون النحير اعقداها ‏
لا صاح صياح الطرف يا هل الخيل = كلن تغشلا سابقه وأعتلآها ‏
تجيه دكلات السبايا دحاميل = تتلي الشيوخ اللي بعيد مداها ‏
مجلاد يروون الغلب والشماشيل = لا رفعت خيل لخيل اقبلاها ‏
نطاحت الأدهم اليا جاء مقابيل = لا ثار حس اللي تزعج ادواها ‏
ميزانهم يرجح نهار المكاييل = غصبٍ على اللي مارضى بدعواها ‏
وتجعل لهم حظ سوات اسمر الليل = اللي إلى طم الجبال ايغطاها ‏
اليوم لا طرقي ولا جاء لهم تيل = عني طوارفهم تقافت وراها ‏
يرعون من لاهه إلى وادي الهيل = وتناوش البشري شمال وراها ‏
وأن قيل وديان المهنا بهن سيل = تجيه سلفان طوال اخطاها ‏
متعاقب نوارها بالهذاليل = حامينها عن ضدهم ما رعاها ‏
ترعابها شقح البكار الأجاهيل = شقح لها الغربي ينسف اذراها ‏
يا الله لا تجعل عليهم غرابيل = يا اللي افضالك رابح من رجاها

وقال دبي بن عدوان المطوطح هذه القصيدة يثني على الشيخ ضاري بن ظبيان شيخ المحلف من العلي من الدهامشة فيقول :

يا راكب اللي ربعن كل صحصاح = تسعين ليله يرتعن بالقفاري ‏
يرعن زهر عشب نبت حين ماطاح = ومصيفهن يرعن شتيل الخباري ‏
من الكويت اسرحن والجيش طفاح = طفاح الياما نوخن عند ضاري ‏
زيزومهن بالقيض ممسا ومصباح = والقيض يتعب حافيات السماري ‏
ضاري اليا هاج الرمك كل مرواح = حامي برمحه مبعدات المساري ‏
يا شيخ ياللي للكراديس نزاح = يوم أن على الأشقر كثيرالعزاري ‏
يتلونه اللي كل ما صاح صياح = منهم على راس المعادي خطاري ‏
اللي تروي شلف مع علط وارماح = لا حددوا مضهور زين الخزاري ‏
ويتلونه العياش مرخصت الأرواح = عياش ماهم في عماره اداري ‏
هل سربةٍ بالهوش معها تميّاح = وفي دربهم تشبع قوايا الضواري ‏
علم لفوبه يرهج النزل بصياح = وكم خفرةٍ قامت تهل العباري ‏
من ضربهم قرم الرجاجيل قد طاح = خلوه تلعب به هبوب الذواري ‏

وقال دبي بن عدوان المطوطح هذه القصيدة موجهها لرجل اسمه علي :

يا علي لا توهقك شيب المحاقيب = ما يستون لك يالقعود السهاوي
يامن تحسب ركب عوج المصاليب = عند الخيام وشرب فيها القهاوي ‏
ورد بنا عدٍ طويل المجاذيب = رهراهةٍ ما دوجوبه شواوي ‏
راحن عرازيل على حقت الذيب = يا بعد ممسانا بدو خلاوي ‏
سبارهن يرقا بروس المراقيب = سحر الهجن وامبعدين الهقاوي ‏
جونا وقالوا جتكم الفطر الشيب = وهي منوت اللي يشتهون المناوي ‏
غرنا وجبنا الفود حرش العراقيب = وبأيمانا يا زين قسم المهاوي ‏
ولحقواهل البل ينفضون المغاليب = بفواههم يا زين حس العزاوي ‏
وعيوا بها ربعي رماةٍ معاطيب = مروين عطشان الرصاص الحناوي
وياخليف جنك من ديار الأجانيب = بغيباتنا تعد روحك هواوي
بغيباتنا لعبوبةٍ للرعابيب = واليوم قدرك عندهن قدر واوي


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.