قصائد من شعر غانم بن علي اللميع


قصائد من شعر غانم بن علي اللميع
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


اما الشاعر غانم بن علي اللميع الدهمشي فهو من اشهر شعراء عنزة وشعره غزيرالمعنا وقد نسب له بعض الشعر في التحريض ومعظم الشعر الذي نسب له الصق بشعره وليس من نظمة فهو رحمه الله رجل يحب قبيلته ويذود عنها وله مواقف طيبه ولم يكن كما أشيع عنه قال هذه القصيدة عندما قدم باديا على الملك عبدالعزيز أل سعود طيب الله ثراه :

يا الله يا منشي ثقيل الهماليل = يا رازق القاع المحيلة بالأمطار
قال المصرف فصل القاف تفصيل = قرايض ما قالها كل بيطار
يا عيال عقب السولفة والتعاليل = اللي اباله دنت النجر له كار
طب القلوب اللي يجيها الولاويل = شرب من البن الحمر حامي حار
وادغث لها قيمة سناف من الهيل = ويجوز كان أنك ذعرته بمسمار
وناسه لا فات ثلث من الليل = لا نام ولد الثور مع بنت الأثوار
اللي يديهم بالمراجل مساهيل = ما ونسوا ضيف ولا دلهوا جار
وعندي لكم شور وبالأشوار تدليل = ترى الهدى نوبات يلقا بالأشوار
دنوا ركاب معفيات عن الشيل = لاهن من الفطر ولا هن الأبكار
أختر من الجلس ولاهن مواحيل = حالات حاصلهن على وقم الأكوار
عقب السرى حيل يجفلن تجفيل = لا جاء نهار به تبي البيت والغار
حمر العيون مداحمات المخاليل = أكواعهن ماقربن حول الأزوار
أن صار جيش السيرة له جواديل = متغابشات المطرق قطم الأضفار
نبغي الإمام اللي تجيه المراميل = هو منوة اللي ينحرونه بمسيار
(عبد العزيز) الشيخ ماله تماثيل = لا حاكم مثله ولا ظنتي صار
ولاله شيبه في وصوف الرجاجيل = مثل المحيط اللي غطا كل الأبحار
نطلب من الباري بعمره تماهيل = فقده على العالم مصيباتها كبار
هو الذي ينقل هموم الاعاييل = كفيل كافلهم تبين ولا نار
يا حاكم نجد حكمته بتذليل = وشيمتها شيمه معزب لخطار
ونظفتها من ديرات الشغاديل = بسيف الاملح لين هديت الاشرار
اغنبيت ناس يا اخو الانوار مساهيل = واشبعتهم جعله حجاب على النار
عقب الكسافه والعزر والغرابيل = خليتها امر ويأمر على أمار
يا ستر الأنور زابنينك عن الميل = الحث ضاع ولا تقفاه دوار
واللي غدى حقه يصيبه هرافيل = عليه من هرج العرب كسر تعبار
وحنا عيالك ما بنا قول ما قيل = لاشك تنحانا مكاييل الاسعار
وأنتم لنا مثل الجبال المثاقيل = نرجع لكم لو ناصل الغور وأنشار
حنا كثير وراهمين على السيل = جهام أجهم ما وانت تدري بالأخبار
وأهل الوطن ما دوربه تباديل = وأوثيثة ما دوروبه هله دار
وصلوا على محمد خيار المراسيل = ينزل له القران من والي الأقدار

ويثني على الشيخ محمد التركي المجلاد الملقب سعران :

يا راكب اللي من ركاب الشرارات = لولا الرسن بالراس ما ينقوي له
أكواعها عن لمس زوره بعيدات = طويلت النسنوس حمراء جليله
تجفل من أوهات العصا بالوهاتات = خطر على ركابها من شليله
من ساس هجن معربات عتيقات = نضوة حرار ولا بساسه جهيله
ضراب الضراب محفظات بشملات = كلش على اليد ما هدجهن هميله
لا روحت مع سهلة عقب الأفخات = ركابها يبشر بشوف الحليله
تلفي على بيت الصخى والمروات = بيت عتيق ومن بعيد أعني له
تقلط على فرش الشيوخ النظيفات = وتلقا عليهن مقحمين الدبيله
ويجيك قايم باليدين السريعات = بمبهر يقعد خوى الراس
وقت العشى يقول يا خليف قم هات = صينية ينخون ناس تشيله
ما تنقل لولا الحلاق القويات = من قرح الخرفان وذناب حيله
قلطاتها ما تنحصي بالحسابات = وحطاطها عده من طعس يهيله
عقب الكرامة جاز للضيف نشدات = معلوم لا بد المعزب يسيله
وأبدي قرايض للميعي غريبات = ما قالهن دحش تخبط بقيله
طرايف ولا القصايد كثيرات = والصدق ما يزعل فهيم احكي له
يا شيخ يا حلال عقد الصعيبات = يا حامي الوندات يوم الدبيله
الشيخ ابن هذال شيخ العمارات = قبيلة يا نعم والله قبيله
يا شيخ حنا لابتك بالمهمات = ربعك إلى ناكر عميل عميله
زيزومنا سعران ذيب السريات = سطام لطام إلى شاف عيله
شيخ لنا ما شيخته بالحيالات = عز الله أنه شيخته تستوي له
والعلي شدوا محزمه بالحموات = وأرقابهم للشيخ مثل العديله
عديلة توخذ على حد عازات = لا أحتاجها راعي العديلة يجيله
العلي لا صارت عليهم مصيبات = ضارين لشيل الحمول الثقيله

وهذه القصيدة قالها الشاعر غانم بن علي اللميع مجاراه لآحد قصائد الأمير محمد الأحمد السديري :

يا بجاد شب النار وأدن الدلالي = يوم النعايم مكفهات على الراس
إلى نام اللي قلبه من الهم خالي = لوازنه عقب العشا نوم وأنعاس
ما صافقن قلبه سوات الأدالي = على قليب جامع سبع الأنفاس
تشاوحوه البدو وقت المحالي = وخطو الرشا يأتيه من ذاك لولاس
يا بجاد كيف القلب صابه اجفالي = مثل جفيل اللي لكش راس قناس
والنار له وسط الضمير أشتعالي = ماله ضواء يابجاد حطه بلا قياس
واللي جرالك يالسنافي جرالي = ياشوق من تزهي جديدات الألباس
ومن خاب ظنه خاب يا هملالي = ولا بعد قوله لا ياكود الأياس
ليه رفيق خابره قبل غالي = ولا اتهمت مثله بالرديه والأنجاس
الا ومع ذلك نافعه من حلالي = وثنيت دونه يوم الأرياق يباس
وعلي لزومي قص كل الحبالي = وأصبحت كني واحد يطبخ الفاس
يبي الرشوف من الحديد الزلالي = نار تلضها وقدرها صلب وأنحاس
والطيب ما يضيع بين الرجالي = يضيع ما بين الثعالب والأبساس

وقال غانم بن علي اللميع هذه القصيدة عندما بلغه خبر نقل الأمير محمد الأحمد السديري رحمه الله من الحدود الشمالية وجاء الشاعر غانم إلى قصرة فوجده مغلق وقال هذه القصيدة :

اليوم اشوف القصر ما هو بمفتوح = وش عاد أبي في جيته وأدخلانه
ما عاد لي في جيت القصر مصلوح = ألا أن رجع نوره وعاد بمكانه
اليوم أشوف النور ما عاد له ضوح = من غاب غيب نورها بغيباته
عسى الولي يحميه من كل ساموح = وأرجي عساه بحفظ رب الديانه
شبل الأسود اللي بالأفعال ممدوح = اللي على الكايد وسيع بطانه
حلحيل في رايه ولا هو بمزيوح = ولا حد يقيس الراي مثل قيسانه
مثل الحصان بجولت الخيل له شوح = الحصن يرهبهن عطيط أصهلانه
حر الحرار اللي على الصيد ذابوح = ماكر حرار وصار نادر زمانه
واجد حرار اللي معه تجي واتروح = والفرق بين اطيارهن وأطيرانه
وإلى نهض ماعاد يرجع على اللوح = ولا يلتفت للوح دون اطلعانه
طير السعد ماهوب من جذب مروح = الرزق من الله ثم عند اهويانه
يبي يجي بسعود وأسرور وافروح = غصب على اللي مجهد بأمتحانه
لو حط قدامه نواطير وأشبوح = مثل البحر دايم يزيد اعليانه
كم واحد يضحك وهو منه مجروح = قلبه عليل وضحكته في لسانه
وقال غانم اللميع هذه القصيدة يمدج الأمير محمد الأحمد السديري
يا طير حوران المذكر حلاياك = اللي مخاليبه إلى أولا شطيره
طير الفلاح اللي إلى هد عشاك = ما هو طوير العيبه والجميره
يا أميرنا تبقا لنا لا عدمناك = ما حظ من ناس تصير أنت أميرة
لولا علومك رايحه ما مدحناك = مار أنها نشرت على كل ديره
يا أمير والله ما تحضريت لولاك = قبلك احسب أن التحضري معيره
عزيتني عن الجماعه هذولاك = ربع عليه يطلعون السريره
ولا هو بنا يا أمير حتى أبو عراك = قبل يجيكم مثل داب السعيره
ولا هو بنا يا امير جميع من جاك = من جاك من البدوان حارب بعيره
استرغبوا يا امير من قولتك هاك = يوفي ديايينه ويبقي ذخيره
وجميع شيخان القبايل تنصاك = شيوخ بديرتهم اسماهم كبيره
يلقون مع فله حجاجك حكاياك = ولا ينحسب عطاك يا اخو منيره
يا امير والله ما تسوى سواياك = نلت الامور الكايده والعسيره
أما تيجي يا أمير ولا تبعناك = زمل تهادر خايف من هديره
وأسمع أمور هي وأهلها فداياك = ما تنحكي مار السنة مستديره
يا دور من كثر التنكر عرفناك = فيك أختلاف وشايف منك خيره
أن طعتني يا دور تراي أبي أنهاك = جنب عن الغالين درب المغيره
أن جن سنين ما بهن وسم وسماك = وأستعملت بس النجوم الكثيره
تبينوا للناس بأيام الأدراك = الياما يعود الله بلطفه وخيره

وقال غانم اللميع هذه القصيدة يمدح الأمير عبدالعزيز بن أحمد السديري والأمير محمد بن أحمد السديري ويسند على زيد بن محمد السديري :

أنا لكم يا أهل الركايب بشيري = وانتم عليكم تدفعون البشاره
أنا مبشركم بقصر السديري = أشوف خشمه نايف تقل قاره
هو منوة اللي واصلين العصيري = كم حايل يلقون صاحن فقاره
يا زيد عمك يوم قيل الأميري = عز الله أنه هو زبون الأماره
عبد العزيز اللي لضيفه عشيري = ظمانه بروح ماهي خساره
شيخ الحدود اللي عليهن مديري = عوق العديم اللي بعينه نماره
والمال لو أنه يطيع المشيري = ما يزبن اللي ما يعرفون كاره
وذك ملمه عند مثل السديري = رجل على الدربين عنده جداره
اللي يجونه مثل ورد وصديري = الشرقي والغربي كثير سماره
ناس تصبح تابعين الخميري = وردوا على هداج ما لحق قراره
يقول يا صياح حطوا كثيري = لا تحسبون الربح هو والخساره
يا خالق الضبة لموسى تنيري = تفرج لعبد ماشي بعتساره
الله ميسرها لراعي اليسيري = ومعيش الداب العمى وسط غاره
ماكر حرار وبه طيور تطيري = صيارم ما هو قريب طياره
أن جيت محمد ما بغيت المسيري = ترغب ولا ودك تعدا جواره
مناخفه يا ما بها من بعيري = وبالقحط تجذب ساري الليل ناره

وقال غانم اللميع هذه القصيدة يمدح الشيخ محمد بن فرحان الأيداء شيخ قبيلة ولد علي :

يا راكب اللي مثلها ما يشادي = يكود هدس يفهم الدرب راعيه
الى انطلق سرحيه مع حمادي = برقيه المخبر لامر بدا فيه
احزب عليها يستفك الشدادي = ترى المطرف من غراضك تخليه
لاصار بعيونه بياض وسوادي = ان ما احتكم ركابها غير ترميه
واللي ركبناها نعرف المبادي = يم الرجال اللي عليها مشاريه
لاجيتهم كسبت كسب وكادي = كسبت كسب والدبش في مفاليه
طمعت انا باهل العلوم البعادي = واللي يناجي حرمته ما ندانيه
شفي محمد مثل فرخ الهدادي = ما صح لي شوفه وانا العام باغيه
حر الى خوا على الصيد صادي = طير السعد ما قد راعيه
طير يصيد من كبار الثاندي = ما نده الجيران واللي حواليه
كل يوم بيته مثل يوم العيادي = ذبح الغنم على النيب مكفيه
ياما ذبح وضحى ردوم سنادي = تباعه الراعي الى مد تتليه
ربعه حكمهم بالهدى والقوادي = اللي لهم رب المقادير هاديه
طلع لهم ما هو خطات الهبادي = عسى فداه اللي يفرق عوانيه
ماهو مجدع لابته بالهوادي = لا عتازهم لمار ماهم حواليه
كلا يبي من فوق طيبه يزادي = يكود الايداء نصف طيبه يكفيه

وقال غانم اللميع هذه الابيات من قصيده يستحث فيها الشيخ ندا بن ضاري بن ظبيان شيخ قبيلة المحلف من الدهامشه .

أنا أصيح ما أحد جاني للصياح = لا جهال ولا فزع شيابها
يا أبن ضاري قم تحيزم بالسلاح = حصة المرحوم لا يغدابها
يا متهابف لا تهايف للطياح المراجل ما خسر تعابها
لحها لا بارك الله باللحاح = لحها الياما القلوب أدمابها
حتى كبش الضان يصخر بالنطاح = وتصخي البتيع بقطع أرقابها

وقال غانم اللميع عندما سأله أحد الرجال عن بعض قصائده وقد أرتجل هذه القصيدة بحيث أن سؤال ذلك الرجل غير وجيه فقال :

يا مزنة غراء شمال نخيله = برقه يخوف قبل يأتي هللها
برقه يخوف قبل يأتيك سيله = من عند حسو الخر صار محملها
يقودها حر يصيد الجليله = ما هو طوير صاد خرنق وأكلها
الشيخ صال ودار ضده محيله = من الخوف نار وجوخته ما نقلها
صارت على العدوان كدرا سحيله = نارت وخلت ما بقي من حللها
ما هو مبارك منزلك بالسليله = الديرة اللي ما ربح من نزلها
بديارنا ترتع ولا لك دليله = تمشي على كيفك وتشرب اعقلها
الفيضة اللي كل يوم تكيله = ترعى حلاوى نبتها مع سبلها
كان انت ناسيها وناسي جميله = قدم لكن وحده وعنده بدلها
عز الله أن بنيكم ينعني له = شر على أهلها وخير لفحلها
وشوله الحرمة تزوج حليله = اللي ولدها هو غرابيل أهلها

ومن قصيدة للشاعر غانم اللميع يقول :

عيني اللي أسهرني عيت تقبل أنعاسه = أدن الملقاط وحطوا لي على النار دله
صب فنجال للراس يطير لك عماسه = يا عشير النشاما والتوالي على الله
روح الطرش من مفلات توحي حساسه = قالو البل تحن وتنوي لدير تله
قال سعران حيلوا على حامر وداسه = حالف كود يفعل من فعايل هلله
سعران الحر الأشقر يعجبك في قناصه = منوت اللي قنص به وان كشف برقع له

ومن قصيدة لغانم اللميع يقول :

يا عشير النشاما بهر الدله = وأدغث الهيل والمسمار عشريني
وأقرب الجمر ثم أجفه عن المله = لأجل شرب الثلاثة منه يكفيني

ومن شعر غانم اللميع هذه الأبيات من شعر العرضة :

دوج الظبي هويا الحباري = ما لقا له مرتع ولا قوايل
يوم حل التنزح والمثاري = أحتموا داركم يا أولاد وايل
كل هالناس من نسل العذارى = مار الافعال بعيال الحمايل
مثل ما يفترق حر الوكارى = يفرق الحر صيده للجمايل
ومثل ما تفترق خيل وشهارى = يوم الاكوان تفرق الاصايل

وقال غانم اللميع هذه الأبيات من قصيدة طويله يثني على الشيخ محمد بن تركي المجلاد الملقب( سعران) ويستحث مناحي بن بكر شيخ قبيلة السويلمات من الدهامشة كما يستحث قبيلة السويلمات فيقول :

راكب اللي جافل من شوف ظله = فوقه المندوب والبندق رديفه
لا جيت أخو جحله يالمندوب قله = قل ترى اليمنا بلا يسرى ضعيفه
وأجهل العوجان سيف الهند سله = سيفنا يوم أن كلا سل سيفه
شيخنا سعران وحنا لابتله = ما نطيع اللي شويره يستهيفه

وقال غانم اللميع من قصيدة طويله :

صبرنا ما يصبره غير المهادي = شايف خملة قصيرة له سنينا
يوم شاف الجار للنسوان عادي = حزب الخفرات عن علم يبينا
قول عنتر صدق وأهروجه وكادي = فانت الأربع وحنا صابرينا
حنا ربعك كل ما زاد الجهادي = عند شين الوقت نصبح زايدينا
الوعد وأن سيل الله كل وادي = حرمت السيرى ترى الممشى يمينا
كان حامر سال من راس الحمادي = تبي سيله لك وحنا ما يجينا
مرتع الفطر عريضات التوادي = يرتعن القفر والخافي يبينا
شيخنا سعران صيروم الهدادي = شيخنا لا قال لأمره ما عصينا
وأن تهيت سطرة تشفي المرادي = يتلف التلاف وتصفي من حدينا
يقصر حبل النكث بتوريد العدادي = ويشرب الما صافي من حبله متينا


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.