قصيدة الشاعر نومان السريحي البيجيدي


قصيدة الشاعر نومان السريحي البيجيدي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


ومن قصائد الشاعر نومان السريحي البجيدي العنزي هذه القصيدة قالها عندما أصيب بمرض الجدري وأشرف على الهلاك ثم بري وكانت العرب تضع المجدور في صيرة من الحجر ويكثرون عنده من الحطب والماء والطعام ويعقلون عنده راحلته لكي عندما يطيب من المرض يلحق بقومه وقد أصيب السريحي بمرض الجدري ومن الله عليه بالشفاء وكان عند قبيلة السبعة وقد جمعت أبيات هذه القصيدة من صدور الرواة قالها يوصف حال الدنيا الزائلة وينصح أخيه فيقول :

يقول نومان السريحي مثايل = يشدن لنوار الزهر بآذار ‏
أن كان جن من غاية القلب ووكبن = سيل تحدر من ركية غار ‏
يا الله يا رحمن يا خالق البشر = يا عالمٍ بالغيب يا ستار ‏
يا رب يا معبود يا مجزل العطا = تلطف بعبدٍ حاير ومحتار ‏
وخلاف ذا يا راكب فوق هوجاء = ما لافتت خلف الضعن لحوار ‏
عوصى هميمة من هجاهيج ضمر = عن الهجن مسيرها مشوار ‏
أن جن حفايا من بعيد المناحي = وشافوا لهم بيت سوات الطار ‏
يلفن لقرم ناقلن هم اهلهن = عشير ضيفه منوة الخطار ‏
أول ما يبدي لهم زين النبا = وفنجال بن مروك ببهار ‏
وبعده من ميسور بيته يحط لهم = مع التهلي يبدي الأعذار ‏
يا خوي أبي أوصيك احفظ وصاتي = خلك لضيفك خادم وميمار ‏
الضيف أول ما يجي لك ذمي = وإلى مشى من حسبت الشعّار ‏
ولا خير باللي ما يحشّم ضيفه = ولا خير باللي ما يعز الجار ‏
والكل منهم ضارب له نيه = ولا بد يسولف ما جرى وما صار ‏
ولا تعاشر الهلاق قليل القدا = أما يدمح بك ولا تكسب عار ‏
ولا ترافق المثبور ردي الشوفه = بالوجه مراه وبالقفا عقار ‏
ولا ترافق البخيل قليل الصخى = ترى ما ينفع لو زمانك جار ‏
ولا تطلب الصخي والبخيل بجنبك = يطلب لحاله وأنت مالك كار ‏
أن كان جده دون جدك خطوه = حدك عنه حد الجمل بهجار ‏
هبيت يا رجل تقر وتنكر = لو تدعي بالفهم ترك حمار ‏
لكن عدو الكذب تره المقابل = كانه حصل بالصافتين أنكار ‏
يا قانص بالبوم تراك خاسر = أقنص بحر يا تايه الأبصار ‏
البوم بوم ويورث البوم مثله = والحر حر ويجذبه أحرار ‏
يا شمعة الصبيان لا تأمن القدر = ولا عامر الا يقتفيه دمار ‏
لابد ما تجري الجواري على الفتى = ويصبر لحكم الوالي الجبار ‏
دنياك ما دامت لحي يمشي = لو هرفت لك حبلها جرار ‏
كم واحدٍ ضحكت له ثم خانته = وعقب الطرب يشرب من الأمرار ‏
باقت رجال قريش من عقب عزهم = وهدت بيوت العز وهي عمار ‏
وخانت بأبو ليلى المهلهل ربيعه = الزير جتنا عنهم الأخبار ‏
وباقت بأبو وطفاء ذياب أبن غانم = وحتى الزناتي ناشته الأقدار ‏
وباقت بأبو زيد الهلالي سلامه = دنياك هذي طبعها غدار ‏
وخانت باخو ميثاء عمير بن راشد = وعمر وزبن الجاذيات عرار ‏
وباقت بالفضول ياوي قبيله = حمول السبايا مدلهين الجار ‏
ودنياك باقت بالسعود من أول = ثم أقبلت تضحك لهم بصخار ‏
دنيا كفانا الله من شر جورها = شفنا بها من الخير والأشرار ‏
كنت اعفا من شرد الصيد بالفلا = واليوم صرت من المرض منهار ‏
أقفوا وخلوني خلاوي بصيره = وحطوا هميد الرمث تقل جدار ‏
جودي وزهابي وثنوا رحولي = وأرجي الكريم الواحد القهار ‏
والحمد لله يوم ربي فزع لي = الكيف طاب وزالت الأخطار
وصلوا على خير البرايا محمد = اعداد ما هلت حقوق أمطار


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.