قصيدة للشيخ عبد الرحمن بن معيتق


قصيدة للشيخ عبد الرحمن بن معيتق
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما الشيخ الشاعر عبد الرحمن بن معيتق كبير عشيرة الرشدة من الشملان من السلقا من العمارات من عنزة فهو لست مجرد شاعر و إنما هو رجل بارز من مشاهير القبيلة وله قصائد كثيرة في جميع أغراض الشعر وهو رجل مخضرم عاش حياة البادية وعاصر تحول حياة البادية من الحل والترحال إلى عهد الاستقرار والنهضة ومن أندر قصائده هذه القصيدة يرد بها على أحد الشعراء نقتبس منها ما يخص مدح الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وبعض مشايخ عنزة حيث يقول :‏

شيخ العرب ما حده الجدي لسهيل = عبدالعزيز اللي مضاله فعايل ‏
ضهر على نجدٍ وسوى مساهيل = وجدد رسومه وأعتدل كل مايل ‏
نادى منادي الجود لأهل المواكيل = وتلفتت صم القبايل تخايل ‏
وردوا على شطٍ غزير المناهيل = يسري ويجري يبهر العقل هايل ‏
الهادي المهدي على دين جبريل = الحاكم المأمون وافي الخصايل ‏
شمس النهار ووصفه البدر بالليل = بحيله وحيلاته ورانا يحايل ‏
حرٍ طلع طلعه وراء الشام والنيل = يغوص موجات البحر ما يسايل ‏
ستر العذارى لابسات الخلاخيل = هيف الخواصر ناقضات الجدايل ‏
ريف اليتاما والضعوف المراميل = لا ركبن جرد السنين السحايل ‏
ما عقبه مقرن له العدل والميل = اهل الحجا وأهل الذرى والفضايل ‏
أهل السياسة والرياسة حلاحيل = يخيلون قالات وراها مخايل ‏
نجد حموها ما عليها مداخيل = بسيوف تقدااللي عن الدرب عايل ‏
بديارهم مثل الجبال المضاليل = ريف ورغيف وللضعافي مقايل ‏
تلقا ضعوف الناس مثل المخاليل = تسرح على وادي به العشب طايل ‏
وادي نعيم وللضعافي مداهيل = ما طاه لين صبح الأمطار سايل ‏
به اليتاما حافرين دحاميل = مثل الحمام اللي عن الدرب جايل ‏
وعن وصفهم فهمي قصير بتكليل = وهم خير من وصفي لهم بالمثايل ‏
عن وصفهم تقصر مثايل هل القيل = سل غيرنا يكفيك كان أنت سايل ‏
صبة ذهب ما فيه غش وتبديل = صافي صفا منسوب من صلب وايل‏
وإلى ذهب جيل مضى يتبعه جيل = عند العرب تلقا خيار الدلايل ‏
وأنشد عن اليديان خزامت الفيل = عاداتهم كسب الثناء والجمايل ‏
ذباحة للضيف من كنس الحيل = لا جرهدن شهب السنين المحايل ‏
القهوجي تلقاه عند المعاميل = ماليةٍ ما حط فوقه وكايل ‏
لهم على حمر الطواقي مواهيل = زمول اتدنا للحمول الثقايل ‏
الجار ما ينهج يدور المكاييل = يعطون من غرس الطيايب نحايل ‏
ولا العواجيه إلى جدع الشيل = وحل الطراد وفرعن الحلايل ‏
لهم على جمع المعادي تحاويل = وجدودهم حامين بيضاء نثايل ‏
ولا أنحر الهذال من دور منديل = عند العرب هم الشيوخ الأوايل ‏
شيوخ توكل ما تدور المواكيل = وتذكر عطاياهم سمان وجلايل ‏
ولا محددت الجمل بالمصاويل = دهامشة ياللي عليهم جهايل ‏
يتلون أبن مجلاد شرق وتشاميل = وايحلفون اللي بقلبه دغايل ‏
يرعن به الزرفات غصب بتذليل = أبن بكر مشعان ما هي همايل
ولا مصوت بالعشا للهواشيل = أبن مهيد إلى اقحطن المكايل ‏
ولا أنحر الشعلان أقصر ولا اتطيل = أنهج تغرب كان تبي الزمايل ‏
حكام بالنقره وشيخان لرويل = حامين شقح كمشت بالشمايل ‏
عليا رويلي يحسبه ذاهل ويل = تذهل عن المعنا القلوب الهبايل ‏
وإلى حسبت حساب بالرقم تجميل = تكفي الأشاره عن جميع المسايل ‏
كل القبايل ما بهم قول ما قيل = نعم بشمر كاسبين النفايل ‏
حريبهم لا قيل شدوا مقابيل = عده على جمر الغضا والملايل ‏
ما يهتني قلبه توله ولاويل = يرحل قبول الليل ولا القوايل ‏
اهل الصخى ومحرقين المعاميل = حامين بالساقات يوم الدبايل ‏
واللي يغربل يعتبي للغرابيل = ولا داومت لأحدٍ بليا غلايل ‏
وهذا جوابي صدق ما فيه تبديل = عليه من كل القبايل حمايل ‏

ومن شعر عبدالرحمن بن معيتق هذه الأبيات من قصيدة طويله يقول : ‏

يا الله يا منزل من المزن مرهاش = سيله حقوق وبارق المزن لماع ‏
لي لابة يا عل يفداهم اللاش = من عقب وايل كلهم حمل ورضاع ‏
من لابة السلقا هل السمت ياواش = اهل القلايع يوم حزات الأطماع ‏
سلقا يا ما كسبهم جل الأدباش = وأميرهم من حط للهجن مرقاع ‏
يتلونه السلقا كما الشط لا طاش = خمس جموع وجامع الجمع جماع ‏
من فوق قب فوقهن كل هوّاش = وشلف يقص بحدهن قاس الضلاع ‏
صويبهم ياخذ إلى الحول منداش = تلقا عظامه من وراء الجلد نسّاع ‏
الضيف مجلاسه على شدادوفراش = لا ضيفه ياخذ إلى الحول ما جاع‏
تلقا شواربهم من العج كلاش = مثل الحرار اللي على الصيد بتاع ‏
ما قلتها باللي زها الخصر وقماش = سودالعيون مخضبة روس الأصباع

ومن شعر الشيخ عبدالرحمن بن معيتق هذه القصيدة التي سبق وأن نشرنا جزء منها في طبعة سابقة ثم زودنا مشكوراً الشيخ علي بن محمد المعيتق بنسخة القصيدة كاملة يقول الشيخ عبدالرحمن بن معيتق رحمه الله يوصي جماعته بغرس النخل :

بحلت في ملك ملكته كبيري = ما أبدله لو قيل في ملك فاروق ‏
لو زودوا صنعا لوادي عسيري = ما بيع ملك سقت به شمخ النوق ‏
اللي جفاني ملحها كيف اصيري = الما ملاح وشين في كل ما ذوق ‏
وغديت مثل اللي غداله بعيري = بأرض خلا باليل ما يشوف بالموق ‏
ليله سرى في حروته يستديري = متحيّرٍ يمشي على غير طاروق ‏
ويا راكب من فوق حمرا ظهيري = مثل النداوي طار من راس شاهوق ‏
تشدا ظليم جافل مستذيري = متوزيه ما بين زورٍ وسمحوق ‏
ولا قطاة طيروها الصديري = رفت بجنحانه بأثر جول وأفروق ‏
الياما غدت بالجو مثل الزعيري = شربت هوا بهواة بترقي فوق ‏
ولا جناح اللي لطلعه يشيري = شيهانة تشره على الجول بلحوق ‏
تشدا تهنفل خفرة له عشيري = تقصر قدم ترجي جواب من الشوق ‏
ما فوقها غير السلام الكثيري = على الجماعة قدر الأمكان والحوق ‏
خص وعموم اللي كبير وصغيري = حتى على لباست الخصر والطوق ‏
قل يا ناشدٍ عنا فحنا بخيري = والحمد لله ينبت العشب بفلوق ‏
رب السماء جبار عظم كسيري = يمشي سليم عقب ما العظم مدقوق ‏
اللي خلق زين اللبن من دريري = ما بين دم وفرث وعظام وعروق ‏
وحنا بحيل اللي عليم وخبيري = اللي له التدبار في كل مخلوق
ونبي نطيع اللي علينا يشيري = نبي بدل دارٍ بدار بلا عوق ‏
نبي النخل وبكيف دار الشعيري = ونطلب من المولى تياسير ووفوق ‏
ونبي نسوي غرسة فوق بيري = في مجنب الصفرا بشأن تقل سوق ‏
الماء قراح مثل صافي الغديري = يا ما احلا الفنجال بالشم والذوق ‏
فنجال يشدا حيمران الذريري = بكر على صافي ولا هو بمطروق ‏
والقهوجي نزهٍ ضريفٍ شطيري = يطرب على زرف الفناجيل بالسوق ‏
يا صرت بالدنيا فطين وبصيري = خمس النخل يسون قطيعٍ من النوق ‏
حب النخل لاجي لجأفي ضميري = كرسيه ركب بين قلبي ومعلوق ‏
فج الخوافي مخشرات القصيري = إلى اقبلن ما يلحق الضيف ملحوق ‏
نبي لالتم الصيف هو والحضيري = وحلو تقليط المذانيب تريوق ‏
ويكفيك من دنياك شي يسيري = ما دمت حي فأنت يالعبد مرزوق
والعبد مكتوب غني أو فقيري = يأتيه رزقه قود ولا يجي سوق


 

.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.