قصيدة نصيحة للشاعر فريح أبو خوصة المحيني


قصيدة نصيحة للشاعر فريح أبو خوصة المحيني
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما الشاعر فريح أبو خوصة المحيني الدهمشي فهو شاعر معروف وكان من الاخوان ومن شعره في النصايح هذه القصيدة :

سبحان رب ما يوصف بالألوان = باللوح والقرطاس بين كلامه
يأمر على الطاعة ومشي بالإحسان = ودرب الصلاح مبين له علامه
ربي خلق خلقه ولا هو ابحلان = خلق لهم عقل وبصر وفهامه
وخلق لهم يدين وعيون والسان = وسخر لهم خرس البهايم كرامه
الواحد اللي كاتب رزق الإنسان = يقدر على الميت يجمع اعظامه
يقدر عليه ويرجعه مثل ما كان = يوريه بالهولات يوم القيامة
أما يطب بجنة الخلد فرحان = ولا يعود بحسرته والندامه
ولا ينفعه لو قيل يا حيف يا فلان = وينزع سمل ثوبه ويلبس حرامه
ولا بد ما يقدى على العبد الأكفان = ولا بد من قبر وحيش ظلامه
ومن تاب للمولى نصوح وندمان = يوم المواجه بشره بالسلامة
واللي عن الطاعة تغيشم وعميان = هذاك يجزا من لهايب حطامه
الله على الفنجال والصبح ما بان = يوم أن كلا غافي في منامه
قلل صبوبه وأحكره قدر الأمكان = والرزق عند اللي رفيع مقامه
وصبه على اللي ما تغالوا بالأثمان = بأموالهم يتلون درب النشامه
وأثنه عليهم وأرجعه عقب مازان = قبل يجون مكثرين الملامه
صبه على اللي يوم روغات الأذهان = رجل على الشدات يكرب حزامه
قبل يجيك مخطف الهرج شبعان = عقب الغدا متعادلات خصامه
يشرب من الثنوة تقل شرب عطشان = يلهم ولا يفهم خطات الخمامه
وبالوصف له حلق تقل حلق محقان = وخويه الشيطان جود بلامه
وعن المروة موقفينه بمحجان = فقره بعينه ما تهنا بطعامه
قلبه من الإسلام خالي وعريان = ويزرا على اللي يلبسون العمامه


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.