من شعر الشاعر ساكر بن ناصر الخمشي


من شعر الشاعر ساكر بن ناصر الخمشي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


الشاعر سارك بن ناصر الخمشي من الخمشة من ضنا عليان من ولد سليمان عاش في منطقة الاسياح وتنقل بين قبيلة شمر وعنزة وبعض القبايل وله قصائد كثيرة حفظ معظم شعره وأورد له الشيخ منديل الفهيد عدد من القصائد وقد تلقيت معظم قصائده من الراوي المعروف نافل البداح الخمشي ومن طرايف شعر ساكر الخمشي هذه القصيدة حيث أنه أشتهر بوصف الهجن الحمر وممن يجيد وصف الهجن أيضا الشاعر خلف ابن رخيص السنجاري الشمري أبو زويد ويقال أن ساكر الخمشي وأبو زويد اجتمعا ذات يوم في مجلس الأمير محمد العبد الله الرشيد حاكم حايل أنذاك وقدم لهما أبن رشيد ذلول حمرا نجيبه وطلب منهما أن يقوم كل واحد منهما بوصفها ومن اجاد وصفها اكثر فهي له وقيل انه اخذها ساكر حسب ما رواى لنا الراوي حطاب الهينامي الفريعي رحمه الله وهذه قصيدة خلف بن رخيص أبو زويد في وصف الذلول يقول :

أنا هوي بالي خطات السجيله = هذي هوي بالي وغاية مرادي
مدحية الفخذين طوله بجله = حمرا ودمث غاربه للشدادي
حمرا ومذنب عينها تقل قله = كنه لهيب النار عقب السوادي
حمرا عراب الجيش ما يلحقله = بالوصف تقل مولفه لك استادي
ربداء وشافت واحد قاعدله = ودلت تنح مع قرى راس وادي
لا جللوا سود القرب بالأجله = والماء بعيد وحال دونه حمادي
راموا مهامه سهله ما تدله = بها ردي الخال ماله جلادي
مع جرهد البيداء دروبه تمله = تتلي عقيد ضاري للمعادي
وأن بركن عوص النضى بالأضله = بالقايله دلا قرينه ايدادي
وأن غاب عنها كافره وأسفهله = لا تقل له رب المقادير هادي
تشدى تهنفل طامح جاه خله = متعني له من ديار ابعادي
دلت تنقض من فرحها اقذله = عقب المغيبة والبطا جاه بادي

وهذه قصيدة ساكر بن ناصر الخمشي في وصف الذلول الحمرا وقد فاز بها حيث يقول :

أنا شفاتي حايل حيلوها = اليا ما تعادل بالأباهر شحمها
مثل القموع ديودها ما احلبوها = فصلت بدن من بين فخذه وفمها
وصايف الريمي إلى وصفوها = مار أن في عينك تكابر اقصمها
لو أمها بضرابها ما احفظوها = كان اتهموا غدي الوضيحي غشمها
عوصى نجيبه للسفر ولموها = حايل ولا عمر الحوير لغمها
ذلول من هجن اللحاوي شروها = يا كبر حظ اللي قناها وغنمها
عينه تشادي جمرة خلصوها = أركا عليه السمكري من فحمها
عين السروق وسقته كد لقوها = نتفت سواعد لحيته ما حشمها
شيبا ضهر من كثر ما غربلوها = ولا هي برغايه كتوم نسمها
زبن الثنين بسهله ما مشوها = اليا حميت الشرقة وأكلهم وحمها
جهال غادين البخت وأجهلوها = قامت اتقرط بالمزاهب اعممها
وأن مهلوله بالرسن وانهموها = تفصم قراريص الرسن من عدمها
وإلى حداهم واهج واعتلوها = راحت تقل دلو تقطع وذمها
اسرع من اللي يالولع نفجوها = تزبنت قور تقادح رضمها
يرجون منها الماء الى وردوها = لا حل في تالي الركايب وهمها
اليا روحت كل الرفاقة رجوها = الكل يركض عدهم من خدمها
تشدى تجضور خفرة زوجوها = لخطو الغشيم اللي بكفه رشمها

ومن شعر ساكر بن ناصر الخمشي هذه القصدية يمدح الشيخ مقحم بن تركي ابن مهيد ( مصوت بالعشى ) من مشايخ قبيلة الفدعان يقول :

يا راكب اللي وسمها عارفينه = حدر من الثفنه على الفخذ مندار
مردات قيظ وللبراري سفينه = تعبا لجداع القرانيس بالغار
وان تلت الأرقط وهم قاضبينه = عين العديم الياسمع صيحت الجار
عين السروق وسرقته شايفينه = طارت عيونه شايف بشعة النار
عين الهنوف اللي تراوز خدينه = تبغي تبين له خفيات الأسرار
بالقايله دلا يدادي قرينه = شراب خمر وسامع دقت الطار
حطت هذاك ايسار وهذا يمينه = وتنحرت شبل الضواري إلى ثار
تلفي لبيت كلكم خابرينه = يشبع به الجيعان بالموسم الحار
بيت لأ بو النواري منجي خدينه = من لاذ بكحيلان عده بسنجار
عوق العديم اللي نعفته متينه = يسقيه عقب الزوم كاسات الأموار
زبن الحصان اللي قطاته سمينه = وأن صار عند قطيهن تقل صهار
أن قلت زين زين يا كثر زينه = وأقطع من السم الذحاحي وجنزار
لو انت طير لي رقبتي رهينه = متبجح صدري إلى صرت صقار
طير يشوق العين خبطت يمينه = عفار ما بالقاع لحاق ما طار
وقال ساكر الخمشي من قصيدة يحث جماعته على التكاتف :
يا لابة ما انتم بعين العدو شين = ما هو ردي فيكم ولا هي خيانه
اصحوا تراكم للمعادي عدوين = لا تفرحون اللي بقلبه لعانه
صيروا كما الجوهر بعين البعيدين = حتى المعادي يستميت بمكانه
من خلقت الدنيا وخلقت اسماعين = ما فيه شيخ كود تتليه عانه
وكان الجدا هرج بوسط الدواوين = رواة تهارج من وراء شط عانه

ومن شعر ساكر الخمشي هذه الابيات من قصيدة لها قصة مشهورة :

يا مل قلب لا عب لعبت الدوك = في يد ضريف وعارف لآشتغاله
على عشير ما بحبه لنا اشكوك = عيوا على زين الحلايا الطواله
البيض غير صخيف اللون عكعوك = غير الحبيب كل بدعه ضلاله

وقال ساكر الخمشي هذه الآبيات من شعر الغزل :

يا الله يا قاضي غرض كل منيوب = عليك يا رب الملا قضي نوبي
يا الله يا جامع برد كل حالوب = تلمنا يا اللي تلم الذهوبي
كن الزباد بمنحر الترف مكبوب = كان ابتسم عن ذبل تقل روبي
الراس ذيل كروش ولا ام عرقوب = صفرا نهار الكون فوقه نصوبي
عانود يتبعها من الريم جندوب = طرادها يدرق وراها ايحوبي
وان لا يعوها ناحرت راس عرقوب = اقفت لوقتهم نشيط الهبوبي
لا باس لو هو يرهم الثوب للثوب = لا شك ما ثوب الغضي مثل ثوبي
ادري واخاف مدورت كل عذروب = المنتحين اللي بكبد الجنوبي
والله لوني من ورا الشط بالصوب = متولع فيهم ولو ما شقوبي

وقال ايضا ساكر الخمشي هذه الأبيات في الغزل :

نطيت راس معمر وقت الأدماس = وعرفت رقي الرجم مابه لنا زود
لازان شوف العين طالعت الأوناس=لازم تطالع من ورا جرع ابا الدود
القلب مشتان يبي ناس من ناس = لوسيروبي من مشاري على سعود
مشتاق للي طبخته ما لها قياس = لا جاء يقلبها على الغمر مرجود
كنه يصالي من رعايا ابن حواس = صكوبه الرعيان والجو مارود
يا وي محماس ويا وي حماس = تجيك صفراء ما بطاريفها سود
لولا سبيل نطعسه يقعد الراس = لا طق لامنه حضب عود من عود

وقال ساكر الخمشي هذه القصيدة في الوجد والغزل :

يا الله يا اللي تودع المزن ناشي = تفرح لحالي نش ما ضل فيه اش
قلبي كما قدر وقوده اقشاشي = غدن طرافه سود من كثر الوحاش
على غزال مرنا العصر ماشي = صاب الضمير وفات ما كن سواش
باعن ولابعته بكثر المعاشي = باعن برخص وبيعتي بيعت ابلاش
يا بايع النفس العزيزة بلاشي = كا جالب الدانة على غير طواش
وان كان ما حصلت خلي ولا شي = دغلوب خبرا نش مع ميها الناش
ترى السحاب أول مطرها رشاشي = تتليه وديان ترشع بالأقشاش
يكفي عن اللبس الجديد العشاشي = ويقراك من لا ضيع السمت فراش
بالك تهوش ان كان مالك مهاشي = ترى اشرد الذلان بالكون من هاش

وقال ساكر الخمشي ايضا هذه الأبيات بالغزل :

يا دار وين مغيزل العين يا دار = اتلا الخبر فيها غشنك انزوله
يا دار ما كنه وقف بك ولا سار = بس المراح وبس درب المحوله
يتلون براق وقع منه الأمطار = استبرقوه وعسوه وارحلوله
يا زين حس فرنجهم وقت الأسحار = الصبح طرد وقيلوا بالدحوله
بمشحط نزر ندبها إلى ثار = ما قيس بالقفلة بالأميه تنوله
أقفوا بغطروف على كبده أمرار = قنوا من العيطا ليالي حلوله
العين عين مشقلب الخرب لا طار = حرس سراويله تعدا احجوله
حر عديم ومخلبه تقل شنكار = متفهق الجنحان عرضه بطوله

وقال ساكر الخمشي هذه الأبيات في الغزل :

عساك من عواده اللي تعوده = ياللي سقاني ذبله في ضحى العيد
الجادل اللي كن زمت نهوده = نبت الزبيدي في محاجر جليعيد
من خلقت الدنيا وبنيت عموده = والبيض في كيد الهوى كيدهن كيد
نمر على وضحة قصيدة اشهوده = ومن قلبنا عينت عليا وابو زيد
ولد الخفاجي راح وامه تذوده = قلبه خذنه بالمنا والمواعيد
يبي يوري مع هل الخير جوده = واخر لنا قصر الأخيضر وعربيد

وقال ساكر الخمشي بالغزل :

كريم يا برق سرى له شعاعي = مثل النواضي وسط سوق المدينة
جعله على الزرقا مدب الرواعي = يهدا ويقدا عن صفا راس لينه
يا مل قلب تايه يوم أراعي = خلي نظم قلبي بسلك المكينه
بعيون كالساعات خرس أوساعي = ساعات سعاي بالأوصاف عينه
جل الولي خلاق زين الطباعي = كن الفرنج بعكسهم راسمينه
دمعي درج من موق عيني وضاعي = مثل الخرز من سبحة قاطعينه
دمعي درج من موق عيني بساعي = أهل دمع العين مثل الشنينه
انا بلاي مطنشات مقاعي = اقعاي ربع للنظر حافظينه
والردف شط حوير شرط راعي = أمه جضور وبالهجل زالهينه

ومن شعر ساكر بالوجد هذه الأبيات :

غديت مثل اللي تدالوه برماح = روحه تسل وشبحها يم أهلها
من موق عينه يدرج الدمع سفاح = يبي النجاه وروحه الله قتلها
علي عشيري يوم الأضعان تنزاح = في ساعة والبدو تفرق احللها


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.