من شعر فرحان الشحمي السلطاني


من شعر فرحان الشحمي السلطاني
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما الشاعر فرحان الشحمي من الشحوم من السلاطين من الدهامشة فهو شاعر معروف وله قصائد كثيرة ومن قصائده هذه القصيدة قالها يتوجد على فرسه التي أصيبت بكسر في أحد المعارك فيقول :

اليوم مشروبي على الكبد ما راق = كن الحدج ساطي بكبدي مراره
يا ونتي ونت كسير مع الساق = عقب الغفر حست عليه الجباره
قلبي على ركب المزاغيف محراق = شقرا تنسف ذيلها عقب غاره
يا سابقي ما ساعفتها بالأوفاق = تقنطرت يوم احرفت بالخباره
وجدي عليها ساعة قبل خناق = ولا الرجل بين العنا والعزاره
ابغي إلى غز اللواء عند الأشناق = وجانا المطرف موجس له نذاره
لهي كما زومان من زمل الأسواق = تفصم عضود عنانها بالحشاره
وأن صكهن ريع عسير بمضياق = وتغانمن ريع على راس قاره
ذود مغاتير تقل لون مشراق = الذيب يشبع دونهن بالمعاره
كم من عديم دونهن يوطا الأرهاق = يرفع براس الرمح مثل الصهاره

ومن شعر فرحان الشحمي هذه الأبيات من قصيدة طويلة :

البارحة ربعي تبادلو بالأشوار = والله على درب المهادي قدانا
والصبح فيضنا مع الشط عبار = رحنا مع الشاطي طوال خطانا
يا من نشد عنا وصلنا غرنشار = اللي وعدنا شيخنا من عنانا
الملح ما يصبر على حامي النار = ونزعل إلى قامت تلمس كلانا


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.