من شعر جديع بن سودان الخمشي


من شعر جديع بن سودان الخمشي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


اما الشاعر جديع بن سودان الخمشي رحمه الله فهو شاعر مجيد ولم يدون شعره مع جودته ومن قصائده هذه القصيدة قالها في رثاء زوجته رحمهما الله فيقول :

يا رجم عديتك وعدابي البين = والقلب في راسك تبيح كنينه
الله لا يسقي مفاليك عامين = ذكرتني براعي الطباع الحسينه
مرحوم يا اللي جهزوا يوم الاثنين = العصر من فوق النعش شايلينه
حطوا على خلي من الطين زافين = حطوا عليه اللبن وملحدينه
يا ليت كفي حدر خده عن الطين = والكف الاخر فوق صافي جبينه
لو ليت يومي قبل يومه بيومين = ولا المرض ما بيننا قاسمينه
لا يا حياة الشر عقب اريش العين = لا وهني من شافنا تابعينه
قالوا علامك عشرك اليوم ثنتين = قلت اعذروني زين الأطباع وينه
قالوا تخير بالبنات المزايين = قلت كل العذاري غيرها منكرينه
قالوا عجوز وقلت وافالكم شين = الخمس والعشرين قيمة سنينه
وجدي عليها وجد راعي بعارين = امسي خلاوي والسرق حيافينه
هن راس ماله واشعلوهن شيابين = واصبح على الجرة يفرك يدينه
او وجد من لحقوة طلابه الدين = صكت عمي القايلة لاحقينه
لحقوة عصمان الشوارب مغنيين = وتشاوحوة بكل شلفا سنينه

وقال جديع بن سودان عندما زار قبر زوجته بعد ان عادت به الذكريات فقال يخاطب القبر :

يا قبر اسالك بالذي نزل الكاف = انشدك بالله صاحبي وش جراله
يا قرب خبرني ترى القلب ميلاف = قلبي مهايم والمودة حماله
قال انا احسب جديع عاقل وعراف = وتريك تغالط بالغبا والجهاله
مار انتزح عني وخل التحساف = صاحبك والله ما تحلا خياله
واقفيت منه معيف والدمع ذراف = عز الله انه ما فعل بي جماله
ليته يذكر لي وراء شط الاسياف = اوصله لو انه بعيد محاله
ارجيه رجا البدو صدفات الارياف = واقسمت بالله ماندور بداله
البيض غير مغيزل العين تنعاف = عندي وكلن له طريق لحاله
وجدي عليها وجد من دير بكتاف = قادوه للمصمك ولجوا عياله
او وجد من خلوة والهجن زلاف = خلوة بالمظما و لا له زماله
خلوه بالصمان وايقن بالاتلاف = الماء بعيد وبايدات انعاله
على صخيف الروح منبوز الارداف = الله يبيحه كل ما جاء مجاله
ايست منه وخاطري شاف ما عاف = والقلب من فراقاه وا عزتاله


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.