أبيات لشاعر يحذر من أخذ أبل الشعلان


أبيات لشاعر يحذر من أخذ أبل الشعلان
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


هذه أبيات لشاعر كان مجاوراً لقبيلة الرولة ومن خلال تواجده ‏عندهم عرف فرسانهم وعندما عاد إلى جماعته غزو على قبيلة الرولة ‏فجاء معهم وغاروا وأخذوا أبل من الرولة فشاهد عليها وسم الشعلان ‏شيوخ الرولة ويسمى ( الرديني ) فأشار الرجل على عقيد الغزو أن ‏يتركها ولكن العقيد رفض فقال الشاعر هذه الأبيات يحذر القوم من ممدوح بن سطام الشعلان وقد حصل ما كان يخشى منه حيث لحق ممدوح وعاد الأبل وأستأسر القوم وهذه الأبيات :

يا فاطري لوهني بالهنايا = من بدل الثايات بأم الشنيني ‏
أبعد عن اللي يذبحون الشفايا = اللابة اللي ياسمون الرديني ‏
وأن لحقت بممدوح ذيب السرايا = ودلت ترثع به مع الفازعيني ‏
زبن الطحوس اللي يدينه ونايا = أنا أشهد أنه طيب الطيبيني ‏
والله فلا نرجى ولابه رجايا = لتفرس معارتنا ضباع سنيني ‏


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.