أبيات متبادلة بين عسكر السميري وابنه طواري


أبيات متبادلة بين عسكر السميري وابنه طواري
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه أبيات قالها رجل من القمصة من السبعة يدعى عسكر السميري عندما هلكت مواشيه و أصيب بفقر و كان له ولد أسمه طواري وقد بدأ طواري يسافر و يسرح لجميع الرزق لوالده المسن و يرسل له وقال عسكر أبيات يشكي من كبر السن و العجز و قد أرسلها لأبنه طواري يقول :

اشوف ركبي من الكبر يوجعني = قمت أتوكأ على عوج المصاليب ‏
وأشوف أنا سمر الليالي رمني = وترى ردي الحيل ما يدرك الطيب ‏
وأنا علوم الطيب ما يجهلني = لولا الكبر ما أحدٍ ذكر بي عذاريب ‏
يوم اشتكي يا ولدي وين أنت عني = يذكر لنا عندك حقوق ومواجيب ‏

وقال طواري بن عسكر يرد على والده ويذكره أنه لم يقصّر بواجبه وأنه ‏مستعد بكل ما يطلب حسب مقدوره فيقول :‏

يا أبوي قولك وسط جوفي طعني = أن ساعف المعبود تطلب وأناجيب ‏
يا أبوي أنا دروب الردى ما يجني = سرحي مع الأجناب نبت بي الشيب ‏
وأن كان شينات الليالي حدني = أصبر على أمرت عفون المعازيب


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.