ابن مهيد مصوت بالعشا


ابن مهيد مصوت بالعشا
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


من مواقف كرم الشيخ جغثم بن مهيد وسبب لقب ( مصوت بالعشا ) اشتهر الشيخ جغثم بن تركي بن مقحم بن مهيد بالكرم وكان يأمر أحد مواليه أن يصوّت في الليل بالعشاء وتقصده الهواشل من البوادي من كل مكان فحمل لقب مصوت بالعشا ويقول بعض الرواة ان الذي صوت بالعشا الاول هو تركي ابو جغثم ولكن جغثم شهر الصوات وفي أحد الليالي الظلماء قلط جغثم الصينية واقلطوا الضيوف فولع النار لكي يرون الضيوف طعامهم فشاهد أمرأة أم أيتام تغرف من الصينية في قدر والضيوف قالطين فخشي أن يخجل هذه المرأة فوطأ على لهب النار في رجله واحترقت رجله حتى كان يسمى ( أبريض الرجلين ) ثم بعد ذلك أمر ان لا تولع النار اثناء تقليط الضيوف ثم بعد جغثم صوت أبنه نايف ثم الشيخ جدعان بن نايف ثم الشيخ تركي بن جدعان ثم الشيخ حاكم بن فاضل بن مهيد ثم الشيخ مقحم وقد تغنى الكثير من الشعراء في كرم أبن مهيد وقد ضمنا هذا الكتاب عدد كبير من القصائد التي قيلت في مدح هذا البيت المشهور بالكرم المتناهي منها هذه القصيدة لشاعر من شمر يمدح الشيخ جدعان بن نايف بن مهيد مصوت بالعشا :

يا راكب اللي ما تعوق نويه = ولا قرض حاله كثير المطاريش
عليه سنام مثل كاد البنيه = من كثر ما يرعى نبات النشانيش
ملفاه أخو قطنه زبون الونيه = مزبان راع الغوج عقب التهاليش
بيته يشادي قارة الشومريه = ولا كخشم شبيح يزمي وراالهيش
لا شافه الجيعان بشر خويه = صينيته تلقابها السمن والعيش
السمن وسط العيش عدل سريه = ما كن دلوبه رجال ولا نيش
شريعة لعيال وايل فضيه = العظم يجدع لو بقابه عراميش
لوا هني جدعان لوا هنيه = ما عمر زمله كان جاه النذر حيش


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.