قصة الفتى الذي قتله الوجد


قصة الفتى الذي قتله الوجد
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


من القصص القديمة قصة فتى من العرب فتن في فتاه من قبيلة بعيدة نسباً عن قبيلته وأصبح من الصعوبة أن يصل إليها ليخطبها من ولي أمرها فذهب وتفدوى عند شيخ القبيلة على أمل أن تحين الفرصة لكي يطلب المساعدة من هذا الشيخ لعله يحصل عليها زوجة وعندما مضى وقت وهو في ضيافة الشيخ أخبر الشيخ بما يريد فقال له هل البنت تريدك قال نعم وكان عند الشيخ رجل أسمه عمير فقال له سراً أذهب إلى بيت فلان والد الفتاه وقل لهم أن فلان يعني الفتى الفداوي عند الشيخ قد توفي وأنظر ماذا يحصل مع الفتاه وذلك لقصد أختبار محبتها له فذهب عمير وكان القدر أسرع فقد حلوا عند أهل الفتاة ضيوف فأخذت الرحا وبدت تطحن الحنطة لتجهيز طعام الضيوف فلدغها ثعبان وفارقت الحياة وعندما وصل عمير إلى أهل الفتاه وجد أنها توفيت فرجع وأخبر الشيخ والفتى فذهب الفتى لأهل الفتاة ليقف على حقيقة الأمر بنفسه فوجدها مسجاة وأهلها يقصون الكفن فتأثر وقال هذه الأبيات ثم توفي :‏

ركب لفا بالضيف جعله يكسّر = اللي سببهم للغدا يطحنونه ‏
ليته بساق عمير وأقول وأكبر = وأحرم القراي لا ياصلونه ‏
لوا عشيري راعي القرن الأشقر = أبعد وفاخت شوف عيني عيونه ‏
شفته على زل القطايف تصفر = وتعض في حمر النواجذ سنونه ‏
شروا هدوم الترف باليوم الأقشر = والخام الأبيض بينهم يذرعونه ‏


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.