قصيدة الدريعي البياعي


قصيدة الدريعي البياعي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه الابيات للشاعر الدريعي البياعي قالها يتوجد على صديقه ابن غافل من الغبين حيث كان ابن غافل شاب يتصف بالكرم والرجولة وكان عنده طير من نوادر الطيور وهو يقنص به دايم ويصيد ويرسل لصديقة الدريعي من الصيد وقد اختطفت ايادي المنون ابن غافل وتاثر الدريعي وجاء يعزي والده وعندما شاهد الطير هاجت عبراته وقال هذه الابيات :

يا طير وين اللي قنص بك بالاقفار = جروح قلبي من مغيبه جوايح
يفرح الى لفوا على البيت خطار = والى اشلهبت يودع السمن سايح
يا العبد مهما عشت مالك عن الغار = لو مهلت لك لا بد العمر رايح
الواحد الخلاق بيديه الاعمار = ودنياك تاتي بالعبر والنصايح
يرحمك ربك يا ذري الضيف والجار = ريف الرفاقة بالسنين الشحايح
من عزوة الغافل الى صار ما صار = ارواحهم دون الرفاقة ذبايح
والى اشلهب الوقت في غلو الاسعار = ريف الضعيف وللهواشل منايح


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.