قصيدة الشيخة بنت محمود الملحم


قصيدة الشيخة بنت محمود الملحم
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


هذه القصيدة للشيخة فضة بنت الشيخ محمود المزيد الملحم شيخ قبيلة المنابهة من عنزة قالتها عندما أخذ والدها الشيخ محمود من قبل عسكر الترك وأودع السجن في أستطنبول تستعطف السلطان عبدالمجيد وتذكر مناقب والدها الحميدة وقد أخطأ من أضاف بعض أبيات الشيخة فضة المزيد لقصيدة الشريف جري الجنوبي لتطابق القافية بحيث أن قصيدة جري غزلية بحته ومصدر تدوين قصيدة جري الباحث المعروف خالد الحاتم حيث أوردها كاملة في كتابه خيار ما يلتقط من شعر النبط أما قصيدة الشيخة فضة فهي كما يلي :‏

يا راكب تيهية بنت عيره = يفوت ليله والنهار ذميل ‏
حايل ثمان سنين ما جابت الضنا = ولا صار مثله بالركاب مثيل ‏
يا راكبه خله تذومل مع السهل = بالقيض ما يطري عليك مقيل ‏
دربه على قيصور وقصور ما نبا = دروب العساكر ما تريد دليل ‏
تلفي على السلطان وتلوذ بالحمى = وتقول يا عبدالمجيد دخيل ‏
تشفع لنا بولد الشجاع أخو فيضه = مكيلنا يوم السنين تحيل ‏
محمود إلى دنوا الأضعان بالسفر = محمود لعدول الضعيف يكيل ‏
ما يعطي الا كل خزنة من الذهب = ولا شيخ ألا له عليه جميل ‏
تلقا تحاويل البوادي ابيته = تسمع لسرد الصافنات صهيل ‏
له منسف دوم أربعة ينقلونه = بمقام ولا من عقب نزيل ‏
خذوه بالحيلات والبوق والعهد = والواحد ما بين الأثنين ذليل ‏
يا ناعي الأموات لا بد ميّت = ويا تابع المقفي تراك هبيل
الأجواد كاروض به الطل والندى = يودع سنام الهازلات طويل ‏
عظم الندا يندا ولو كان بالي = لو يلتقا على المراح محيل ‏
والأنذال ما قدنا ولا فدنا منهم = الجود جايد والبخيل بخيل ‏
والعوشزة ما وكر الحر فوقها = ولا بها لسمحين الوجيه مقيل


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.