قصيدة بنيدر بن منديل الرماحي


قصيدة بنيدر بن منديل الرماحي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


ومن شعر الشاعر بنيدر بن منديل الرماحي هذه القصيدة قالها قديما في مناخ عفر يذكر بعض نوادر ضنا عبيد من السبعة والفدعان فيقول :

من دارنا جيناك صوال نحتدي = قوم صليبه باللقاء ينهقي بها
يقودنا دهامان مسواط بقعا = بتاع ماله ساعة يلتهي بها
وجدعان اللي يشبه لنمر الخميله = له ربعة من كل فج ارمي بها
مقادم الفدعان بواجبت الدير = وسيوفهم مايشرب الماء صويبها
وبايمننا الهذال كسابة الثناء = نافوا على العربان لو ايش طيبها
والمحاميد السربة الباسليه = تركي على كبد المعادي غضيبها
ومن جانا اخو رفعة ينخا ونتخي = هجمنا ومن له ناقة ينتخي بها
ركض بنا مظنون عيني عليهم = يامن خلقت الروح يا معتني بها
وان جاء جمع دلاق يحدا ويحتدي = كالسيل ينف العذا عن شعيبها
وان حنت العرف وحنا حدينا = عاداتنا بالكون نفلج طليبها
صارت علي غوش المعادي سحيلة = درابها اللي من العرب ما دريبها
ما هو ردي باخصامنا مار فعلنا = من هوله الصبيان يقرب مشيبها
من لامهم عساه يبلا بمثلنا = بالكون يوم الخيل يرهب هذيبها


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.