قصيدة حماد الوراد يرثا وريد أبو صلعا


قصيدة حماد الوراد يرثا وريد أبو صلعا
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه القصيدة من شعر الهجيني قالها حماد الوراد يرثا الفاضل وريد أبو صلعا العليمي الرويلي رحمه الله فيقول :

الله من يوم مضى يا أخوان = حط بضميري تلاهيدي ‏
ما مر يوم عليه كان = أكود من اليوم تنكيدي ‏
من يوم قالوا فقدنا فلان = صارت حياتي تزاهيدي ‏
عليك يا راعي الإحسان = يا اللي لك الطيب تمجيدي ‏
مرحوم جعلك رفيع الشان = في جنة الخلد تركيدي ‏
مرحوم يا مكرم الضيفان = يا القرم يا أبن الأجاويدي ‏
مرحوم يا مسقي الظميان = يوم الدهر يقطع الميدي ‏
مرحوم يا مسند الصلعان = عساك ما تشوف تكويدي ‏
يبكونك شيبه مع الشبان = ومنهم ابيتك ملابيدي ‏
يبكون البدو مع الحضران = مع جمعهم والمفاريدي ‏
لو تنشرى الروح بالأثمان = نجيبها لك تواريدي ‏
يا شايلين النعش بهوان = حطو لجسمه مسانيدي ‏
ورشوا على قبره الريحان = تنبت عليه العناقيدي ‏
نطلب له العفوا والرضوان = ياالله عسى الخلد لوريدي ‏
يا ما مضالك من الأزمان = سفره وجيه وتفريدي ‏
من طريف للريشه لحوران = تمسي ورا الحير والحيدي ‏
ترحل وتنزل مع العربان = بين البيوت المشاييدي ‏
يا حلوا صكت هاك القطعان = على القرو جت مواريدي ‏
بيتك تشرع به الضيفان = تلقا البدو به مقاعيدي ‏
ما فيه يومٍ بلا دخان = تلقا الذبايح مشاييدي ‏
ونجرٍ لكم يقعد النعسان = لا قام يرعد تراعيدي ‏
ما قلت زور ولا بهتان = كله موكد تواكيدي
وصلاة ربي عدد ما كان = على النبي له شواهيدي ‏


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.