قصيدة خلف بن تليعان العطيفي


قصيدة خلف بن تليعان العطيفي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما الشاعر خلف بن تليعان العطيفي الولدعي من حمايل العطيفات من ضنا ذري من ولد علي فهو شاعر وكريم وقد عاش في عصر شظف العيش وغلو المساعر وكان ينفق من ميسورة حتى خشي عليه خالة من الإفلاس والفقر فنصحه عن كثرة الأنفاق حرصاً على حفظ أمواله ولكن الكرم غريزة جعلها الله في من يشاء من بني آدم ومن الطبيعي أن لكل رجل مشهور حسّاد وكما يقال كل ذات نعمة محسود وقد سمع خلف من يقول أن كرمه نفاق وسمع غير هذا الكلام من الحسّاد الذين يصعب عليهم مجاراة الطيّب وقد شعر بن تليعان بما يقال عنه من قبل بعض حسّاده فقال هذه القصيدة رداً على من يلومونه في الكرم :

بديت بذكر الله على كل الأحوال = ذكر الله البادي على قول قيله
الخير اللي يقسم الرزق عمّال = اللي نهار الضيق ينجي دخيله
الرزق عند الله وهو معطي المال = رب الملأ مسقي الرياض المحيله
يا مودع الدنيا علينا بالأقبال = يا رب لا تسعى لنا بالفشيله
أطلبك بيت مروبع كنه الجال = أبي النشاما يجلسون بمقيله
مع منسف يأتيك للضيف بعجال = وأزبره من عند ربي مكيله
وأطلب من المولى معاميل وادلال = يخلط بهن حب اليمن هو وهيله
بوجودهن عن بالي العمس ينزال = ثم التهي بين الحطب والنثيله
يقلط عليه الشغدلي طيّب الفال = وايكلف الفنجال للي يجيله
يشدا لجمع الطير رشه بالأتلال = من ارقاب النوار نعم الدبيله
مع هرج ربعٍ كنها در الأبهال = يدله بها اللي نازح عن قبيله
هذا مناي ولا تمنوه الأنذال = والرزق عند اللي يسوق المخيله
ما هو زعم صيدي تشفي بالأفعال = واللي يدير الهرج ربه وكيله
يا الغافلين اللي عن الموت جهال = خوذوا من الدنيا ولا هي طويله
القلب عيا لو عذلتوه يالخال = القلب يتبع بالمماشي دليله
قالوا يعيل وقلت خلوه لو عال = العايل اللي ما يحوش النفيله
حط الصخى يسوى كثيراً من المال = كدوا عليها ما لقوها قليله
تسوا حياة اللاش مذموم الأخصال = متجهدٍ لحريمته في حصيله
عسى تدور حريمته فيه الأبدال = لا عاد ما يومي لهن في شليله
لمحلا لاجن من البعد نحال = من ثوروا برقابهن تقل نيله
قاموا وخلوا شلقة داخل الصال = مناثراً حب اللقيمي عكيله
دنياك لذتها وناسة وفنجال = والرب مداته علينا جزيله


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.