قصيدة سعد بن عبد الله الهزاني


قصيدة سعد بن عبد الله الهزاني
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه القصيدة من شعر سعد بن عبدالله الهزاني قالها عندما كان في غربة يتوجد على جماعته ويثني على الشيخ قاسم بن ثاني فيقول : ‏

الصدر ضاق وباح مني زفيره = والقلب يشعل به مثل واهج النار ‏
يضرم بمعلوق الضماير سعيره = من فقدي اصحابي وفرقاي للدار ‏
شفت القدر دارت رحاه ويديره = بالغيب لا حل القدر تعمى الأبصار ‏
ومفارق الخلان وبعاد ديره = عنها قزانا ظرف بقعا والأقدار ‏
يا الله عسى في تالي الأمر خيره = يا عالم بغيب الضماير والأسرار ‏
يا رب تفرج للعيون السهيره = من هم دنيا كدرت صفوها أمرار ‏
قلته وأنا بديار حامي القصيره = الهيلع اللي من صواريم سنجار ‏
الشيخ قاسم من شيوخ الجزيره = على الهدا والدين في عالي الأوكار ‏
ويا راكب اللي ما لهدها وثيره = حشو الظهر سنامها يزها الأكوار ‏
من ساس هجن لأبن ثاني ضهيره = ورث الصخا ليس العطا منه بضفار ‏
مرباعها الصحصاح تقطف زهيره = ولا كدروا زعزاعها بكثر الأنذار ‏
من قطر مسراحك عساها سفيره = ركابها ما يرهقه قطع الأخطار ‏
عقب ثلاث أيام تلفي لديره = بني تميم مدلهين عفا الجار ‏
عم السلام وخل عندك ذخيره = للي تقصى من طرفنا بالأخبار ‏
قل الشور عند اللي عليكم يشيره = لا كبرت القالات أنتم هل الكار ‏
الدار بنت وفي رجاله ستيره = لو ما اعتزت برجالها سترها طار ‏
لا عاد ما تدرى رجاله بغيره = ينباح سد اللي يبيها بالأنكار ‏
وإلى قضيت أمرك لنا فيه سيره = سند مع المثناه في وقت الأسحار ‏
الصبح تلفي عزوتي والعشيره = ديرت بني عمي عزيزين الأذكار ‏
وصلاة ربي عد وبل الغثيره = على الرسول عداد منبوت الأشجار ‏


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.