قصيدة فايز بن سمران يثني على رحيل بن فياض


قصيدة فايز بن سمران يثني على رحيل بن فياض
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه القصيدة للشاعر فايز بن سمران بن خلف العنزي قالها يثني على رحيّل بن فياض الجميشي الرويلي وذلك بعد أن دفع مبلغ من المال عن أحد الغارمين وأخرجه من السجن ومن منطلق ما جاء بالأثر من لا شكر ‏الناس ما شكر الله فقد تجمل الرجل الذي اخرج من السجن فأكرم رحيّل ورد ثناه بحيث زوجه وهكذا عادة الرجال الكرام فقال فايز : ‏

هات القلم سجل على البوك ياحسين = حيث أن خطك ينفهم بالأشاره ‏
عن الخطأ ندخل على القاف تحسين = وأنت عليك الخط ضبط مساره ‏
يم الجميشي وصل الخط هلحين = بيدك اليمين ولا تمد بيساره ‏
تلقا المهيّل والم والنبا الزين = عطه الجواب وهرجتك بختصاره ‏
عطه الجواب اللي نظمته بتوزين = للخير اللي جودته ما استعاره ‏
موروث له من جد لجدود مبطين = جزل المعاني من منابيع كاره ‏
قرم العيال اللي يفك المساجين = نسل الجميشي ما يهاب الخساره ‏
عليان مد ومدته بالملايين = يوم أن كل ملتهي بالتجاره
يا أم السجين اللي مع الليل تبكين = اليوم روضك زاهي في خضاره ‏
الغايب اللي غيبته عدت اسنين = كفله الجميشي يوم جت لك اخباره ‏
دفع لهم عن مظلم السجن تأمين = والليل عنهم بدله في نهاره ‏
أعني رحيّل ريف من ظامه الدين = عن الرذيله سامك العرش جار
‏أبوه قبله ملحقن للمخلين = فكاك ربعه وأن تناخوا بغاره ‏
وجده لعب بالقوم لعب السراحين = تلقا الرجال مجدعه بالمعاره ‏
من راس قوم لكسب الأمجاد ضارين = طرق المراجل لابسين اشعاره ‏
عز الله أنه يرفع الراس يا حسين = عندي وعند الناس زايد وقاره


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.