قصيدة فهد المارك في خليل الحاكم المهيد


قصيدة فهد المارك في خليل الحاكم المهيد
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


أما الأديب فهد بن مبارك الشمري فقد عثرنا له على قصيدة واحدة قالها يثني على الشيخ خليل بن حاكم المهيد فيقول :

قال الذي في حب الأخيار مجبور = قلبه وجسمه للأجاويد مايل
متولع بمعاشرت كل مسطور = عشير مروين السيوف السلايل
والناس كلاً به مخال وعاثور = وأنا مخالي حب وافي الخصايل
أهل المضايف منعشت كل معسور = ريف الوقارى بالسنين المحايل
إلى أدبرت سود الليالي بها دهور = نادى مناديهم على راس طايل
أخوان قطنه ما بهم عيب وقصور = تشهد لهم بالطيب كل القبايل
وأخص أنا من كان بالطيب مخبور = ما هو خفي يا أهل القلوب الهبايل
وأن قيل من هو قلت بيّن ومشهور = زيزوم حمران النواظر بوايل
خليل وندات السبايا لهن سور = خيالهن مدباس قب الأصايل
تراه لا قيل الحمى ذاك مخطور = يرعى حمى ضده ولا هو مسايل
أشهد فلا مثله مع الجيل مقفور = بعرفي أن كان أني أعرف الدلايل
ياالبيض ياللي تطمحن كل منعور = شومن لبو تركي بشقر الجدايل
منجب ولا هوعلى الطيب مصخور = بين أبو خوذه وبين رفاع الحمايل
خلفت مصوت بالعشا في نبا القور = لا قلت الوزنة وشح المكايل
تمت وصلوا عدد ما هل قاطور = على الرسول اللي وفى بالرسايل


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.