قصيدة كريدي بن قشعم في مدح ابن مهيد


قصيدة كريدي بن قشعم في مدح ابن مهيد
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه القصيدة للشاعر كريدي القشعمي الشمري قالها بالشيخ مقحم بن مهيد مصوت بالعشاء فأكرمه وأعطاه مهر زوجه فقال كريدي :

يا راكب اللي منحره كنه الباب = نسل عبكلي وافيات اشبوره
مدت من الرطبة وسهيل ما غاب = والعصر بالشنبل تحرى هجوره
تاخذ كلام لمنقع الجود بكتاب = قاف مربع من ضميري يفوره
وده لمقحم مسندي ريف الأصحاب = اللي كلامه ما تردد انشوره
أقطع من الفولاذ وأبتع من الداب = سم وسمن دلت تقاطر أضفوره
يا وي طيري يوم أسميه حطاب = صقر صيود ونافل من صقوره
الا ومع ذلك إلى جاه طلاب = درير خلفه واقفات اشطوره
هذا يحلبها وذا تقفاه حلاب = عسى الليالي ما تمره اعسوره
أبن مهيد اللي على الدين تعّاب = يركع لربه حين يبدي بنوره
الله يجعلها عن جهنم له حجاب = والجنة الخضراء يعله يزوره
أدعوا معي يا اللي ترجون مطلاب = عساه ما يحرم مجاويز حوره
عذروب مقحم للحرايب والأنشاب = حلو وخاشر مع حلاته مروره
إلى رضى مقحم على الكبد جلاب = وأن زعل الونسه تصير مخشوره
وأن صار عند اقطيهن حزم كلاب = ضام العدو وأرخى لوالب امتوره
بغوا امضاه ولا عطأ شاطر الناب = بنات وايل خاف تنعى بزوره

وقال كريدي القشعمي أيضاً هذه القصيدة يمدح الشيخ مقحم بن مهيد :

على شرواك يضهر لي مثايل = عسى ربي يصحح لي لساني
عسى ربي يا أبو النوري يعزك = ومن حسناك يضهر لك حساني
وصلت البصرة الفيحاء برجلي = وجيت الهند وبلاد اليماني
لقيت أجواد بالعالم كثيره = أبد ما شفت مثلك مودماني
تلقى الضيف بالنفس الخفيفه = وتزود بطيب لا جار الزماني
ولاني بحال من يزعل ويرضى = أقول الصدق وأبدي بالمعاني
يا أبو النوري تعجبت بعبيدك = كرام وكل منهم شرعباني
وأنا أدري طيبهم من زود طيبك = مضريهم على دروب السواني
أبو فرحان جازن لي اطبوعه = يسدك في مغيبك بالمكاني
فطين ولا بعد مثله فطين = يحشم الضيف عنده كالدواني
لقيت علومكم تقرأ بجريده = وراء البحرين وبلاد الفغاني
أفاخر في علومك بالمجالس = وكان أنساك عسى ربي نساني
وكاني كاذب تضحي علومي = مع الطرشان تأتيكم بياني
أجازي الطيب في طيب قباله = ولاني كديش وأنكر ما لفاني
وأسوس الشعر عن شاعر يخبره = مثل ما ساس عنتر بالحصاني


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.