قصيدة للشاعر إبراهيم بن علي الصقري


قصيدة للشاعر إبراهيم بن علي الصقري


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


وهذه القصيدة من شعر الشاعر إبراهيم بن علي بن نزال الصقري يسند على عبدالله بن دهيمش بن عبار :

بديت بسم الله ما خاب راجيه = رب خلق عبده من الطين و أنشاه
ربي خلقنا وبالي الخلق يحييه = سبحان رب البيت قدوس بعلاه
رب الملأ فضله على الناس مرهيه = من زود فضله ما نعده إلى أقصاه
يا الله يا اللي كل خلقه انتاديه = يا ذا الذي لأجله ركعنا و نخشاه
لأجله سجدت و في سجودي أناجيه = تقدس الرحمن مقصودنا أرضاه
من ترفعه يا رب ما حي يهفيه = و من تخذله يا رب خايب بمسعاه
و من تستره يا رب ما بان خافيه = و من تضعه يا رب بانت خفاياه
نطلب عظيم الشأن ستره و ندعيه = يسهل لنا الصعبات و العيب يرفاه
وخلاف ذا يا راكب جمس ناقيه = توه جديد من الوكاله شريناه
ما طب ورشه ولا فكك براغيه = شد الخواجه يبهج الصدر ممشاه
حزت وصلوه راكب فيه راعيه = ما ظنتي قبله دريول تعلاه
جمس جديد وللمهمات عابيه = أبغاه ينفعنا اليامن بغيناه
كلش مجهز و التوانك امعيبه = هو منوة الراكب إلى قال يا الله
العصر حرك يأخذ الظرف بيديه = من دار رفحا لأبن عبار ملفاه
و أن سهل المعبود نرمع حراويه = بعد العشاء ملزوم بالبيت تلقاه
لا شك يا سواق قصر مماشيه = و أحذر هجاده وقت حروة امعشاه
ماقصدينا شكه ولا الضيف موذيه = نخشا من الكلفه و من ذبحت الشاه
حيثه كريم وكم مرسال يلفيه = وكم خاطرٍ يأتيه كرم وغداه
اللي عناله من بعيد وناصيه = بترحيبته طول المسافات نسّاه
حزت وصوله قال يا الله اتحييه = قلط على دله جديده امسواه
لا باس والفنجال زانت قهاويه = حال العجل سلم بريدي ويقراه
يبلشك بالتلزيم والضان يدميه = لامن خطو اللاش لقاك علباه
قله أنا عجلان والدرب ماشيه = طالبك تسمح لي على الدرب نقداه
مظمون خطي بالتحيات نهديه = وأول بدايه بالسلامات نبداه
وبعد أول الموضوع يأتيك تاليه = واجب على مثلي يقده بيمناه
مشكور يالمنعور شكراً امثنيه = شكراً مدبّل للسنافي وشرواه
حيثك جمعت تراث وايل وماضيه = وأنسابنا يالقرم جبته من اقصاه
شكري بعض هالناس ماهو مدانيه = لا شك لولا الحسد ريّح مطاياه
يدعي جنود إبليس وإبليس يدعيه = واتصفق الحسّاد وإبليس ينخاه
راعي الحسد معروف ناره تصاليه = ناره بصدره جعلها دوم تصلاه
ما باخ جهدك يالسنافي اتحليه = ما دمت مخلص والحقايق تحراه
والثالثة قول نعده ونبديه = حيثك فهيم وخايس العلم تجفاه
وعلّم برايك يا عزيزي وأماشيه = ولاظن مثلك يرمي الصيد وأخطاه
حيثك تعرف القاف رخصه وغاليه = وحيثك خبير القاف والقاف تهواه
خطوا الرجل يستاهل المدح حاويه = يزها المدايح والتماجيد تزهاه
الله يحفظ من نوده ونغليه = من كل سؤ وكل شرٍ تبلواه
قلته واللي قلناه تفهم معانيه = حاشى على مثلك معانيه تخفاه
نندهك من وسط القواصيد يابيه = يا شاعرٍ بالقاف يا ما استشرناه
مظمون خطي بالتحيات ننهيه = وبزيادة التوقير يالقرم زدناه
عديتها الستين و البال يمليه = من شعر أبن نزال ما قيل مهداه
و أنا أذكر الله بالبدايه و تاليه = و صلوا على المختار ما حل طرياه


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.