قصيدة للشاعر سعود عودة الزلة


قصيدة للشاعر سعود عودة الزلة


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


الشاعر سعود بن عودة بن زله الصقري هذه القصيدة يسند على عبد الله بن دهيمش بن عبار :

الله علي اللي يطرب البال لا سار = و أن يسر المولى بعيد مساره
يشبه كما الصاروخ وجه برادار = و ينوز حين تباشره في غياره
يم الرياض مكلفه لأبن عبار = عبد الله اللي فايز بالشطاره
من دون بيته لا تميل عن القار = و كلن يدلك كان ضيعت داره
ما هو خفي كلن يدلك بتذكار = متبين ولا صك باب العماره
و إلى وصلته بلغة كل الأسرار = و قله ترى حالي تزايد دماره
و اليوم يا مشكاي بالوضع محتار = دنياي ما اعرف ليلها من نهاره
و أهموم قلبي خلت الفكر يندار = شنت عليه لا أقبل الليل غاره
صارت تفاجيني ولا تعطي أنذار = لا قلت راحت عودت لي زياره
على الذي حبه بقلبي له أدوار = و معمر في داخل القلب حاره
طبع غرامه داخل القلب تذكار = يوم أن ملك قلبي ووقع قراره
أبو جديل فوق الأمتان نثار = و الخد متخالط بياض و حماره
الصاحب اللي غاب و أبعد عن الدار = طال الغياب و جالس بانتظاره
و أشوف من بعده على الزمن جار = و أظن عقب الفود صارت خساره
اسهر مع الهوجاس من مر الأقدار = و العين هلت دمعها في غزراه
و القلب يا مشكاي شبت به النار = نار الهموم و زاودته الزقاره
أسباب فرقت صاحبي ذقت الأمرار = و شفت الشقا و أنا بجو الحضاره
و أشكي عليكم حالتي سر و أجهار = يا اللي بدرب الطيب زايد وقاره
يا اللي على در الصعيبات صبار = الله يفكك من عذابه و ناره


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.