قصيدة للشاعر صالح بن عجاج المشدق


قصيدة للشاعر صالح بن عجاج المشدق


قصائد لشعراء معاصرين مسنده على عبدالله بن دهيمش بن عبار


قال الشاعر الصالح بن عجاج المشدق هذه القصيدة يسند على عبد الله بن دهيمش بن عبار :

يا أبو مشعل يا القرم ستر الهنوفي = يالوايلي ما بك ترى طق شبشار
أعتز في مثلك على قدر موفي = حيثك فهيم وللجمالات بذار
أنت الذي حشت الفخر بالكفوفي = ورفعت علمك بين صلبين الأشوار
عبدالله العبار بطيبه ينوفي = اللي أحتمى دون القبيلة ولا نار
أطلع ثناء ربعه على كل جوفي = وكلن يعرفه من كبيرين وأصغار
و من بعد ذا عندي بيوت هدوفي = للي يعرفون المثايل و الأخبار
أبيك تدري عن وصايف ظروفي = و أنت الذي نعطيك نبذة باللي صار
لوما أعتزي مابديت بالهرج حوفي = لكن يكز النفس نوع من الأشعار
من لا أعتزى يالقرم مثل الخروفي = كنه هميلة بين الأجواد خوار
لا شفت أنا أسمي راسخ بالحروفي = بعيد عن دارك مثل بعد سنجار
لأبعد قبيلة رحت هذي صدوفي = و عزي لمن مثلي غدا اليوم دوار
يريد ربعه باللقب و الوصوفي = هيهات ما تحصل على كيف ما دار
راحن سنين مسملات أوقوفي = صارن على قلب المجلى تقل طار
يا عزوتي و أن كان له تشوفي = أريد منك الرد يا القرم بصخار
أبن المشدق عاف و معروفي = الولدعي يثني على قب الأمهار
الله من قلب تقطع احسوفي = من الذي يجري على غير ما صار
كني غريب عندكم بالكشوفي = لجيت للجهنان يوم الزمن جار
أسباب جليه يا فتى من عيوفي = صرنا مع جهنة و سابع ضهر مار
وقلبي على شوف الرفاقة هروفي = محتار أنا يالقرم بالوضع محتار
ما قلتها لكود بالحب موفي = أعتز و أفخر من مجانيك و أختار
أنت العزيز اللي علينا نشوفي = عساك ذخر دوم في كل الأمرار
أهديت لك ما كن قلبي و جوفي = و أنت الفهيم اللي مع الناس بيطار
وصلاة ربي عد برق يهوفي = و عداد ما هل المطر و احيا الأشجار


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.