قصيدة للشاعر طفحان السبتي الميهوبي


قصيدة للشاعر طفحان السبتي الميهوبي
الراوي عبدالله بن دهيمش بن عبار


الشاعر طفحان بن معيدي السبتي من الغلوث من العليان من المواهيب من السبعة من شعره هذه القصيدة بالشيخ راكان بن مرشد ويحذر الشيخ ابو ريشة شيخ الموالي من منازلة الشيخ راكان وذلك بعد ان حصل بين قبيلة السبعة وقبيلة الموالي نزاع على اراضي حيث يدعون الموالي ان الديرة لهم وان السبعة املاكهم في بلاد خيبر وانما اخذوا هذه الارض اغتصاب فحصل بينهم بسببها نزاع وقال طفحان هذه القصيدة :

الليالي للمساير سهلنا = وحقنا باللازمه ما احد غدابه
يا ابو ريشة ترك القالات عنا = اللي مثلك فاهم ويقدا جوابه
حنا لولا السيف عندك ما سكنا = انشد عن ايوب سعينا بخرابه
ان ساعفنا ربنا جيناك حنا = من جنوب الشام نضيفك بسحابه
اول الاسلاف والمندوب منا = مثل كسور القبس في شامخ هضابه
وش لك بالويلان يوم انك تمنا = الفشق حس الصواعق من سحابه
من عادانا بالعدواه ما تهنا = تاكله سحم الضواري والذايابه
شيخنا راكان بالعلم المثنا = مقدم الشجعان لا صارت حرابه
مقدمنا ابو طراد زبون المجنا = مثل سم الداب لا كضك بنابه
ما عينتوا عبد بعلوم اطنا = بين اطناب البيت قلي وش اسبابه
لعيون اللي تنقش الكفين حنا = من يناطح جمعنا حنا ذهابه


.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 الراوي – سالفة وقصيد.